لجنة الخبراء في الاتحاد الأوروبي توصي بتجديد الشراكة الأوروبية ـ المغربية

   عند استدعاء الخبير المختص في سياسات التجديد، ألبير برافوبيوسكا، من طرف اللجنة المختصة في الاتحاد الأوروبي لمعرفة مآلات الجيل الأول من الشراكات، قال بالحرف: هذه الاتفاقيات قابلة فقط لإعادة توليدها – وذكر الاتفاقية مع المغرب- لأن المهم هو بلورة تصور يشبه ما جرى التوقيع عليه بين الاتحاد الأوروبي وسنغافورة.

وجرت النقاشات في “أورو غروب” في 7 نونبر 2019، ونقلتها ملاحظات ماريو سينتو، داخل اللجنة حول موضوع “الاستثمار والتجديد”.

وقد ركزت المداخلات، حسب مصادر “الأسبوع”، على ما سمي العمل على نظام تحديثي فعال، يبدأ من السياسات العامة ومن التحديث، ويستقصي، كما لا يقوم بتسقيف الإنتاجية.

وتبعا لهذه الدينامية، فإن عاملي الإنتاجية والمنافسة، يؤسسان لأفق آخر مع المملكة، ويود الخبراء:

1) تأهيل المالية العامة والبنكية المغربية للتعاطي داخل شراكة شفافة وفعالة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، خصوصا في ظل اقتراح ألمانيا لنظام بنكي أوروبي موحد.

2) تأهيل المغرب تكنولوجيا لتعميق الشراكة.

3) العمل على قضاء الأعمال، بما يفيد الشراكة بين الجانبين، وغيرها من الاقتراحات الفعالة التي تفرض تجديدا للشراكة الأوروبية ـ المغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box