الطالبي العلمي

الطالبي العلمي يعود بخفي حنين من العيون

العيون – الأسبوع

   أنهى القيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار، رشيد الطالبي العلمي، مهمته التي جعلته يحل بالعيون ويجتمع مطولا بكل أعضاء الحزب بالجهة بمنزل المستشار البرلماني محمد الرزمة، المنسق الجهوي للحزب بجهة العيون الساقية الحمراء، حيث عرف اللقاء مداخلات قوية من قبل الحاضرين، وتم تغليب مصلحة المواطن والحزب، كما طالب الجميع من الطالبي العلمي، بضرورة تحمل مسؤولياته ونقل مجريات النقاش والمطالب بحذافيرها للأمين العام للحزب، عزيز أخنوش، فيما جرى الاجتماع الثاني، بمنزل الجماني القيادي في الحزب ورئيس الجماعة الترابية لمدينة السمارة، ولم يستحضر الحضور أي نقطة تتعلق بإحداث تغيير على مستوى هياكل الحزب بجهة العيون، مضيفا أن الطالبي العلمي، دعا الجميع إلى التركيز على ما يهم تنمية هذا الوطن من أجل رسم خارطة طريق استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة في 2021، التي تتطلب الكثير من العمل وجلب مؤيدي الحزب، وعاد الطالبي العالمي أدراجه بعد أن حصل على الحد الأدنى من التوافق وجمع شمل الغاضبين والمهددين بالاستقالة، وخاصة فريق عياش رئيس جماعة فم الواد ورئيس جماعة أخفنير ورئيس جماعة طرفاية الترابية، وهي جماعات كانت قاب قوسين أو أدنى من تغيير لون الحزب الذي عرف انقسامات همت القيادية الليلي وعضو الجهة بالقاسم، فضلا عما دار في اجتماع ختار الجماني بالرباط، وكل ذلك، يؤكد أن الأحرار يخططون لاستحقاقات 2021 من الآن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box