الوجه الآخر لما بعد التفرغ المهني.. وزراء عاطلون عن العمل بعد تعديل الحكومة

الرباط – الأسبوع

  يبدو أن التعديل الحكومي الأخير لم يقف عند حدود إقبار بعض القطاعات الحكومية فقط، أو تبعية بعض الموظفين لقطاعات أخرى، بل أنتج كذلك عطالة مباشرة في صفوف العديد من الوزراء السابقين الذين بات بعضهم اليوم بلا عمل ولا وظيفة عمومية ولا مهمة في القطاع الخاص، وآخرين بوظيفة عمومية دون المنصب المالي.

ففي حزب العدالة والتنمية، بات الوزير السابق في العلاقات مع البرلمان، مصطفى الخلفي، عاطلا عن العمل، بعدما كان يشتغل سابقا صحفيا ومديرا لجريدة “التجديد”، في انتظار إلحاقه بقطب الإعلام الحزبي مكان سليمان العمراني، أما الوزيرة بسيمة الحقاوي والوزير محمد يتيم، فما زالا في حالة عطالة بعدما فقدا منصبيهما البرلماني والحكومي، وباتا كذلك مهنيا بلا أقسام للتدريس، باعتبارهما أستاذين، فهل تلتحق بسيمة الحقاوي بمكانها كأستاذة للتربية الإسلامية بمركز تكوين المعلمين بالدار البيضاء؟ وهل يلتحق يتيم بالعمل النقابي باسم نقابة “البيجيدي”؟

عطالة الوزراء انتقلت كذلك لحزب التجمع الوطني للأحرار، حيث يوجد حاليا الصحفي المخضرم وزير العدل السابق، محمد أوجار، في حالة عطالة بعدما انتهت جريدة الحزب إلى الزوال، وبجانبه رشيد الطالبي العلمي الذي كان يشتغل في الصناعة ولدى مكاتب دراسات، قبل أن يختار اليوم الانقضاض على منصب مدير مقر حزب التجمع الوطني للأحرار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box