عبد الله بوصوف: إحراق العلم الوطني جريمة لا علاقة لها بحرية التعبير

الرباط. الأسبوع

قال الأمين العام لمجلس الجالية المغربية، عبد الله بوصوف، في معرض تعليقه عن واقعة إحراق العلم المغربي في قلب العاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت الماضي، من طرف ناشطة انفصالية: ((إن التظاهر حق مكفول دستوريا، سواء داخل المغرب أو خارجه، سواء كان من أجل مطالب اجتماعية أو اقتصادية))، غير أنه أكد بالمقابل صدمته لمشهد إحراق العلم المغربي، موضحا أنه: ((تبين بالملموس أن هناك من يريد الركوب على مطالب مشروعة من أجل خدمة أجندات معينة)).

بوصوف أوضح في تصريحات صحفية، أن العديد من الدول التي عرفت ثورات، سواء في مصر أو في تونس أو أمريكا اللاتينية، وهي ثورات أطاحت بأنظمة سياسية بأكملها، لكن لم يتجرأ أحد على إحراق علم بلده، موضحا أن الشرطة المغربية لم تكن في باريس، وتابع قائلا: ((أنا ابن منطقة الريف ومع أي مطالب اجتماعية واقتصادية، لكن المثير في الأمر والصادم، هو أن التظاهرة في باريس لم تعرف أي وجود للشرطة المغربية، حتى نقبل بحجة استفزاز المتظاهرين)).

وكان مجلس الجالية قد أصدر بلاغا ندد فيه بهذا ((العمل الصبياني الجبان الذي يعد مسا خطيرا بأحد رموز السيادة الوطنية، وخدشا لكرامة المواطنين المغاربة داخل الوطن وخارجه)).

وأكد بوصوف، على أن تدنيس العلم الوطني هو عمل إجرامي لا علاقة له بحرية التعبير عن الرأي، كما شدد على أن هذا ((السلوك الهمجي يسيء لأجيال من المغاربة والمغربيات من شمال المغرب إلى جنوبه، الذين قدموا تضحيات جسام من أجل استقلال المغرب ووحدة أراضيه ونمائه وتقدمه)).

وذكر مجلس الجالية المغربية بما قدمته، وما تزال، مختلف أجيال المهاجرين المغاربة في سبيل الدفاع عن وطنهم الأم المغرب، والتشبث القوي بمقدساته وحرصهم على تربية أبنائهم على هويته المتعددة المنفتحة والمتسامحة، وتنشئتهم على تمثيله أحسن تمثيل، كما أكد أن ((مثل هذه الأساليب المستفزة لن تستطيع المس باللحمة الوطنية والعلاقة الوجدانية التي تربط مغاربة العالم بوطنهم الأم ملكا وشعبا، والتي ما فتؤوا يعبرون عنه في كل مناسبة)).

تعليق واحد

  1. الطالبي محمد

    تقول الحكاية ان احد الاباء لاحظ ان ابنه الصغير جبان وهو بعد في سنواته الاولى فهو يخاف من اي شيء يتحرك فاي صرصار او حشرة صغيرة تجعله يصرخ ويبكي مما يجعله دائم الالتصاق بامه ..لدلك اخد يشجعه على الخروج من هده الحالة فيدفعه الى قتل الحشرات والزواحف الصغيرة وكان يمده بعصا ويوجهه قائلا =كن رجلا بني كن رجلا ..اضرب الرا’س هكدا ……… اضرب ..وكان الاب يجد صعوبة في تغيير طبيعة ابنه..
    مرة ..وبعد عمليات التشجيع لسنوات وجد الاب وهو عائد من السوق الاسبوعي ابنه في انتظاره ماسكا بعصا مزهوا بنفسه وهو يصيح =اصبت رجلا يا ابي ..اصبحت رجلا
    فرح الاب لما راه وسال ابنه بلهفة ما الامر بني
    لقد قتلت جميع الدجاج الدي كان في الخم ابي ..وكنت اضرب الرا’س مباشرة وبقوة كما علمتني دائما ..
    لم يتمالك الاب نفسه وهو يقف على هول الكارتة وهو يغمغم =كان الاحرى ان اتركك لجبنك ما دمت غبيا هكدا ..كان الاحرى ان اتركك لجبنك…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box