مواطن لجأ لمؤسسة الوسيط فقالوا له “ارفع شكايتك إلى الله”

الرباط – الأسبوع

  قال المواطن حسن العمراني، الذي دخل في نزاع مع العمدة السابق لمدينة فاس حميد شباط، حول مشرع استثماري لم ير النور بسبب العراقيل(..)، إنه لجأ من جديد إلى ديوان المظالم، لكن المفاجأة جاءت على لسان مسؤول كبير بهذه المؤسسة التي يفترض فيها إنصاف المواطنين حيث قال له: “ارفع شكواك إلى الله”.

وكان العمراني قد نجح على مدى سنوات في إيصال صوته إلى القصر، ليقول له المتدخلون(..)، إن شباط يحظى بحماية القصر، وعليه انتظار رحيله، وعندما عاد ليطرق الأبواب بعد رحيل شباط، وتدخل المستشار الملكي المعتصم، وبعده عزيمان، ووزير الداخلية، قالوا له: “لك الله”.

يذكر أن قصة تعثر المشروع الاستثماري للمستثمر المغربي حسن العمراني، قد انطلقت منذ 24 أبريل 1997، وهو اليوم الذي أبرم فيه عقد كراء بين المجموعة الحضرية لفاس وبين المواطن العمراني، وسبق لوالي ديوان المظالم أن وقع على توصية لصالح هذا المواطن بتاريخ 16 ماي 2006، ووجه والي ديوان المظالم رسالة في الموضوع إلى الوالي المفتش العام للإدارة الترابية، بغرض إلزام المجموعة الحضرية بـ”دراسة تظلم المشتكي بكل دقة وعناية، وإمكانية الترخيص له لإقامة مشروعه الاستثماري”، لكن دون جدوى، وعمدت المؤسسة، بتاريخ 8 دجنبر 2011، إلى مراسلة عمدة مدينة فاس ودعته إلى إيجاد تسوية للخلاف، دون جواب.. وكان الملف في صلب أشغال جلسات العمل مع مصالح وزارة الداخلية، بصفتها وصية على القطاع، ولوحظ أثناء الجلسات تبادل القناعات بأهمية الموضوع وبوجوب بحث السبل لإنصاف المشتكي (حسب ما هو متداول إعلاميا)، ولازال ملفه إلى اليوم يراوح مكانه، دون أن يحصل لا على التعويضات اللازمة ولا على حقه في إقامة مشروع كلفه مئات الملايين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box