تطوان | بداية التحقيق مع برلمانيين في ملف الاستيلاء على أملاك الغير

زهير البوحاطي. الأسبوع

بعدما أغرقوا مناطقهم بالعشوائية في مجال تفويت الأراضي التي استفاد ولازال يستفيد منها أباطرة العقارات الذين يتهافتون على الأراضي بإقليم شفشاون وجماعة واد لو التابعة لعمالة تطوان، التي شهدت ولازالت تشهد بناء العشرات من البنايات الشامخة على طول شاطئ واد لو، حيث تم توقيف بعضها من طرف الجهات المسؤولة، فيما البعض الآخر لازال في طور البناء دون إخضاعه للمساطر القانونية الجاري بها العمل في البناء والتعمير من طرف الوكالة الحضرية التي يتم إخراجها أو عدم مراجعتها في هذا الشأن الذي صار يقلق ساكنة المنطقة.

وحسب مصادر خاصة بـ”الأسبوع”، فإن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قد استمعت في محاضر رسمية لبرلمانيين متورطين في تفويت مجموعة من الأراضي بدون موجب قانون، ويمنحون رخصا للبناء لا تراعي المساطر القانونية المعمول بها في مجال التعمير، وكذلك بعض الخروقات التعميرية التي تعرفها جماعة واد لو والمناطق المجاورة لها.

وتضيف نفس المصادر، أن البرلمانيين المتورطين، يعيشون على أعصابهم بعد تحرك هذه المساطر ضدهم من طرف النيابة العامة بتطوان، بعد العديد من الشكايات التي تقدم بها المتضررون في هذا المجال، وكذلك من سياسة المجلس الجماعي الذي يمارس الانتقائية في التعامل مع المواطنين الذين يتقدمون بطلب الحصول على رخصة البناء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box