حصاد

حصاد يقود انقلابا ضد العنصر في الحركة الشعبية

الرباط – الأسبوع

  قالت مصادر مطلعة داخل حزب الحركة الشعبية، أن امحند العنصر بات يواجه انتفاضة داخلية، بعد تأسيس مجموعة من خصومه لتيار جديد تحت عنوان “التغيير”، وهو مكون من 14 برلمانيا، أكدت المصادر أنه يتحرك تحت قيادة وزير الداخلية السابق محمد حصاد.

وشهد اجتماع الفريق الحركي بالغرفة الأولى بالبرلمان يوم الإثنين الماضي، غياب أزيد من 14 برلمانيا من أصل 25، فيما حضر 11 برلمانيا من المحسوبين على تيار حليمة العسالي وصهرها محمد أوزين، بينما تتواصل اجتماعات التنسيق للانقلاب على العنصر، أقدم أمين عام لحزب سياسي في المغرب.

يذكر أن الصراع داخل حزب الحركة الشعبية قد تطور مؤخرا إلى درجة الصراع بالكراسي داخل مقر الحزب، وذلك بمناسبة الاجتماع الأخير للشبيبة الحركية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box