كواليس دولية | تفاصيل الدقائق الأخيرة من حياة البغدادي…

   أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم، مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي وعدد كبير من عناصره، في عملية نفذتها القوات الأميركية الخاصة وحدها استهدفت مكانه في قرية باريشا في ريف محافظة إدلب في سوريا.

وأوضح ترمب أن نتائج اختبارات الحمض النووي أثبتت أن الجثة تعود للبغدادي.

في التفاصيل، شرح ترمب أن البغدادي قتل مع 3 من أطفاله شمال غرب سوريا، وأنه قتل بعد أن فجّر سترته المفخخة.

ونوّه ترمب إلى أن هناك امرأتين قتلتا مع البغدادي كانتا ترتديان حزامين ناسفين، وأنه عهد بـ 11 طفلا من أطفال البغدادي إلى طرف ثالث.

كما أضاف ترمب أن هناك مقاتلين مع البغدادي استسلموا وهم قيد الاعتقال حاليا.

وأشار ترمب إلى أن مقتل البغدادي يثبت عزم الولايات المتحدة على ملاحقة الإرهابيين، منوّها إلى أن البغدادي كان يحاول إعادة إحياء داعش قبل مقتله.

وقال ترمب: “مقتل حمزة بن لادن والبغدادي يؤكد أن ذراع الولايات المتحدة طويلة، أوضحت منذ سنوات أنني أريد رأس البغدادي”.

وأوضح أن عملية البغدادي لم تكن لتتم من دون مساعدة دولية، وأعلن أن بلاده لم تفقد أي جندي في العملية.

وأضاف أن القوات الأميركية الخاصة حصلت على معلومات مهمة من موقع البغدادي، مشيرا إلى أنه تابع عملية قتل البغدادي عبر الفيديو مع وزير الدفاع وقادة الأركان ومسؤولين آخرين.

كما شرح أن البغدادي عندما حاصرته القوات الأميركية كان في حالة ذعر، حاول الفرار، بدأ بالركض ثم وصل إلى نفق مسدود بدأ بالصراخ ثم أجهش بالبكاء.

وأضاف ترمب أن النفق الذي فر إليه البغدادي انهار بفعل التفجيرات، وأنه تم التعرف على جثة البغدادي بعد 15 دقيقة من مقتله، وأخذت العينات من جثة البغدادي في موقع العملية بعد إزالة ركام النفق.

مشيرا إلى أن القوات الخاصة رصدت خلال الأسابيع القليلة الماضية تحركات ومواقع البغدادي.

ترمب أعلن أن بلاده حصلت على أسماء قيادات مرشحة لخلافة البغدادي.

كما رفض ترمب الإفصاح عن أسماء وهويات أفراد المهمة الخاصة الذين قتلوا البغدادي.

كما أوضح الرئيس الأميركي، أن 8 مروحيات شاركت في عملية البغدادي، وأن روسيا فتحت المجال الجوي السوري للقوات الأميركية لشن عملية استهداف البغدادي، إلا أنها لم تعرف طبيعة المهمة الأميركية.

وأضاف أن أميركا جمعت معلومات من أطراف عدة دون إطلاعها على طبيعة العملية، وبدأت بتلقي معلومات إيجابية جدا عن موقع البغدادي قبل شهر.
شكر الرئيس الأميركي ترمب المقاتلون الأكراد الذين تعاونوا مع القوات الأميركية، وقدموا لها معلومات حيوية بشأن البغدادي.

وأضاف أن أفراد القوة الخاصة عادوا سالمين إلى القاعدة بعد قتل البغدادي.

موقع كود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box