أيت موسى

إحالة ملف وفاة مستشارة برلمانية على المحكمة الدستورية

الرباط – الأسبوع

  وفاة المستشارة البرلمانية عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، الحاجة فاطمة أيت موسى، يوم الإثنين الماضي، طرحت إشكالا قانونيا بمجلس المستشارين حول من سيعوض هذه المستشارة الراحلة؟ وكيف سيتم ذلك؟ وعلى أي أساس قانوني؟

مصدر من مجلس المستشارين، أكد لـ”الأسبوع”، أن الأمر مختلف حوله بين العديد من المستشارين، وهو نازلة سابقة من نوعها في تاريخ الغرفة الثانية بالبرلمان، حيث سيحول الأمر للفصل فيه من طرف المحكمة الدستورية التي سيحال عليها الملف، لأن الراحلة كانت المرأة الوحيدة داخل اللائحة التي تقدم بها الحبيب بن الطالب عن الغرفة الفلاحية لجهة سوس وفازت بمقعدين (بن الطالب والراحلة الحاجة فاطمة)، ولا يوجد ثالث في اللائحة يمكن المناداة عليه لملء المقعد الشاغر، فهل ستعاد الانتخابات، وكيف ستعاد، علما أن القانون يشترط ضرورة وجود لائحة مختلطة بين الرجال والنساء، والسيدة المتوفاة كانت رفقة مستشارة أخرى هما الوحيدتان الفائزتان في انتخابات الغرف الفلاحية؟

من جهة أخرى، بات الحبيب بن الطالب، المستشار البرلماني وكيل اللائحة، بدوره مهددا بفقدان مقعده، على اعتبار أن فوزه بالمقعد كان بسبب وجود لائحة مختلطة تضم امرأة (الراحلة الحاجة فاطمة)، وأن أي لائحة لا تضم في ترتيبها وجها نسائيا تكون مخالفة للقانون، فهل ستحكم المحكمة بإعادة الانتخابات؟ وفي حالة إجرائها، ما هو الحل القانوني أمام غياب تام لأي امرأة في مجال الغرف الفلاحية ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box