الفنيدق | اتهام رئيس جماعة بالتغطية على الفشل بمشاريع في العالم القروي

زهير البوحاطي. الأسبوع

تحولت مدينة الفنيدق إلى مدينة منسية من حيث المشاريع والإصلاحات التي تستفيد منها العديد من المدن، نظرا لضعف البنية التحتية التي تتميز بها، وانتشار العشوائية في جميع مرافقها وأحيائها، من البناء العشوائي إلى بعض الظواهر السلبية التي أثرت في الحياة في هذه المدينة الجميلة، خصوصا في فصل الصيف.

وقد فضل رئيس الجماعة، نقل بعض المشاريع التي لم تستفد منها المدينة، إلى العالم القروي كما هو ظاهر في الصورة رفقة بعض التقنيين وهم منعكفون على دراسة أحوال إحدى المداشر التابعة للفنيدق، حيث يتتبع تصميم المنطقة بكل اهتمام تاركا ما تعيش عليه المدينة من غياب جميع الشروط التي تساهم في تنميتها.

وسجل العديد من المتتبعين للشأن العام بالمدينة، غياب دور الجماعة ورئيسها، حتى ظهر في إحدى المداشر القروية يدرس ميدانيا أحوال هذا المدشر الذي هو واحد من العديد من المداشر التي طالها النسيان بسبب غياب استراتيجية واضحة من طرف المجلس المحلي الغائب عن المدينة ومعاناة ساكنتها، ليظهر في إحدى المناطق خارج المدينة، مما اعتبره العديد من المواطنين استغلالا للعالم القروي من أجل كسب أصوات الساكنة المحلية في مختلف المناسبات الانتخابية.

وتطالب الساكنة بالتدخل العاجل لعمالة الفنيدق ـ المضيق، من أجل رفع الحصار عن هذه المدينة وإدماجها في برامج المبادرات التنموية أو في إطار مشاريع أخرى سبق واستفادت منها مدن الشمال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box