السفير السعودي يجمع السياسيين المغاربة في محاولة لتبديد شكوك الخلاف بين المغرب والسعودية

الرباط – الأسبوع

   تميز الحفل الذي أقامه سفير المملكة العربية السعودية في الرباط، الأسبوع الماضي، بحضور لافت لممثلي الدولة المغربية في شخص رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي ورئيس مجلس المستشارين حكيم بنشماس، بالإضافة إلى عدد كبير من الوزراء منهم وزير الصحة الدكالي، والوزير الناطق باسم الحكومة الخلفي، وزميله لحسن الداودي، وعدد كبير من البرلمانيين، لتشكل رمزية الحضور إشارة لنفي أي خلاف محتمل بين المغرب والسعودية.

اللقاء الذي كان عنوانه “الاحتفاء باليوم الوطني 89 للمملكة السعودية”، تميز بحضور الرئيس السابق لحزب الأحرار المنصوري، والذي يشغل منصب سفير المغرب في الرياض، وتم تفسير حضوره بأنه يدخل في إطار التحضير لاحتمال عودته إلى الأحرار بالتزامن مع أزمة أخنوش.

سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية، عبد الله بن سعد الغريري، ركز خلال حديثه بالمناسبة، على الأخوة التي تجمع المغرب والسعودية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box