مؤشرات تمديد عمل بعثة “المينورسو” في الصحراء

نيويورك. الأسبوع

بعد الضجة التي أثارها مستشار الرئيس الأمريكي، جون بولتون، الذي دعا إلى إنهاء مهام البعثة الأممية في الصحراء قبل أن ينتهي هو نفسه من مهامه(..)، أكد الأمين العام الأممي وهو يقدم تقريره بهذا الخصوص، أن هذا التقرير يبرز أهمية “المينورسو” التي تبقى “أداة جوهرية في الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من طرفي النزاع”، أما مجلس الأمن الذي اطلع على التقرير، فقد جدد التأكيد في لائحته رقم 2440 لسنة 2018، على “إرادته في مساعدة الأطراف المعنية من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من طرفي النزاع”، وأضاف غوتيريس في تقريره الأخير لسنة 2019 حول قضية الصحراء، أنه “من أجل التوصل إلى حل سياسي وعادل ودائم ومقبول من الجانبين يسمح بإنهاء هذا الخلاف، يجب أن تكون هناك إرادة سياسية قوية لدى طرفي النزاع ودول الجوار، وكذا المجتمع الدولي”.

وبعد دراسته لتقرير شهر أبريل 2019، قام مجلس الأمن بالمصادقة على اللائحة 2468 (2019)، مجددا تأكيده على إرادة الهيئة العليا للأمم المتحدة في مساعدة طرفي النزاع من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الجانبين يسمح بتجاوز كل العراقيل المطروحة، كما أكد أمينه العام غوتيريس على أن الجمعية العامة الأممية قد شددت على مسار المفاوضات التي بادر بها مجلس الأمن الدولي من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل، ومثنيا في نفس الوقت على الجهود التي يبذلها مبعوثه الخاص للصحراء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!