أنس الدكالي

أكادير | تقارير كيدية تؤدي إلى ارتباك وزارة الصحة

بوطيب الفيلالي. الأسبوع

اهتزت مصالح المديرية الجهوية للصحة بأكادير، بعد قرار الإعفاء الذي طال رئيس مصلحة الصيانة والتجهيزات بذات المديرية، المشهود له بالكفاءة، هذا القرار الذي لم يدم سوى أيام قلائل، حتى تفاجأ المعني بالأمر بقرار تراجع وزارة الصحة عن قرار الإعفاء، وبالتالي، تثبيت هذا المهندس في منصبه.

تراجع الوزارة عن إعفاء مسؤول بمديريتها بأكادير، وإن جاء كتأكيد على كفاءة رئيس المصلحة المذكور، فإنه في نفس الوقت، جعل زملاءه في المديرية الجهوية ووسائل الإعلام المحلية والوطنية التي واكبت الحدث، تطرح مجموعة من التساؤلات والتأويلات عن هذا الارتباك، وحول هاته القرارات المتسرعة التي أضحت تمس بعض الكفاءات التي وجب دعمها عوض اتخاذ مثل هذه القرارات التي تسيء إلى مبدإ الحكامة الجيدة، خصوصا بعد رواج أخبار عن وجود تقارير تم وصفها بالكيدية، ربما ساهمت في اتخاذ مثل هذه القرارات المرتبكة، الشيء الذي ستكون له ولاشك أثاره داخل الوزارة، باعتبار أن وزارة الصحة في شخص وزيرها، مطالبة بالكشف عن ملابسات وحيثيات الحادث، والمسؤولين المتدخلين في اتخاذ مثل هذه القرارات التي جاءت بالتزامن مع دعوة عاهل البلاد في خطابه السامي إلى ضرورة الاعتماد على معيار الكفاءة في إسناد المناصب الإدارية وغيرها، كما أن حدث الإعفاء والتراجع عنه، جعل أطر الصحة بالمديرية الجهوية والمؤسسات الاستشفائية التابعة لها بأكادير، تتذكر بمرارة قرار إعفاء المدير السابق للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير خلال السنة الماضية دون معرفة السبب، رغم ما قدمه من خدمات كبيرة للميدان الصحي تشهد عليها المرافق والأجنحة والأجهزة التي تم تأهيلها في عهده، والتي استفادت من التأهيل والتجديد، وكذا توقيعه على اتفاقيات عادت بالنفع على المستشفى الجهوي وعلى المرضى، فهل سيتدخل وزير الصحة قصد إيقاف مسلسل التدهور الذي مازال يمس الكفاءات المشهود لها بالمديرية الجهوية للصحة بأكادير؟  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!