منوعات | تلميذة مغربية تنجح في الوصول إلى نهائيات “تحدي القراءة العربي”

نجح أربعة تلاميذ مغاربيين في بلوغ نهائيات “تحدي القراءة العربي” إلى جانب 12 تلميذا يمثلون عددا من البلدان العربية والذين سيتنافسون على اللقب خلال برنامج تلفزيوني سينطلق أواخر الشهر الجاري.

وتمكن التلاميذ الستة عشر من الوصول إلى نهائيات هذا التحدي، من بين أزيد من 13 مليون تلميذ وتلميذة يمثلون 49 دولة، شاركوا في الدورة الرابعة من هذه المسابقة، التي كشفت “مؤسسة مبادرات محمد ابن راشد آل مكتوم العالمية” عن تحول تصفياتها النهائية إلى برنامج تلفزيوني ستبثه قناة “mbc1” ابتداء من يوم السابع والعشرين من شتنبر الجاري، إذ لأول مرة سيتم نقل التصفيات النهائية من هذه المسابقة عبر برنامج تلفزيوني سيحمل اسم “تحدي القراءة العربي”، حيث سيتنافس التلاميذ أمام ملايين المشاهدين خلال ثماني حلقات، من أجل الفوز باللقب وبجائزة مالية تبلغ قيمتها نصف مليون درهم إماراتي.

ومن بين المتنافسين، أربعة تلاميذ مغاربيين، هم أم النصري مامين من موريتانيا، آية نور الدين من تونس، نعيمة كبير من الجزائر، وفاطمة الزهراء أخيار من المغرب.

يشار إلى أن لقب نسخة السنة الماضية من “تحدي القراءة العربي”، كان من نصيب التلميذة المغربية مريم أمجون، التي لم يكن يتجاوز عمرها حينها تسع سنوات، ما جعلها أصغر المشتركين في المسابقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!