دخول نقابي ساخن ينتظر حكومة العثماني

الرباط. الأسبوع

كما انفردت بذلك جريدة “الأسبوع” قبل أسبوعين، حين أخبرت بعدم رضى النقابات عن مضمون بعض القوانين التي مررتها الحكومة في العطلة الصيفية، ومنها قانون إصلاح الوظيفة العمومية بصورة جذرية، والذي اعتبرته التفافا على مطالبها ومطالب الحوار الاجتماعي القطاعي، بدأت هذه النقابات تخرج رسميا إلى العلن بمواقفها المتوعدة لحكومة العثماني.

وفي هذا السياق، أكدت قيادة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في اجتماع لها نهاية الأسبوع الماضي، كل ما جاء في “الأسبوع”، حيث لمحت بقوة لرفض قانون وخطة إصلاح الوظيفة العمومية من خلال رفضها لمنهجية الحكومة في تمرير القوانين ذات الطابع الاجتماعي دون مشاورات مع النقابات، وأن جميع القوانين ذات الطابع الاجتماعي يجب مناقشتها مع النقابات في إطار مؤسسة الحوار الاجتماعي.

الدخول السياسي بحسب ذات المصدر، ينتظره احتجاج نقابي كبير، وذلك بسبب الاحتقان الاجتماعي، ولاسيما القطاعي حيث يسود الاحتقان في قطاع الصحة والتعليم، وغيرهما من القطاعات، أو بسبب استعداد الحكومة للمزيد من المس وضرب الطبقات العاملة، سواء بإثقال كاهلها بالمزيد من الضرائب والتقشف تزامنا مع مشروع القانون المالي المقبل، وكذا سن ضرائب جديدة بمرسوم مثل مرسوم الكوارث.

تعليق واحد

  1. مخاريق أكبر مخاربيق لعمال الشركات و كابح أصواتهم في طلب أساسيات الحياة

    حسب علمي “الموثووووق” المتواضعة، فقد أطاح بمناضلي شركتي CASATRAM و SNEP بنفس الطريقة، ممكن شركات أخرى

    و لكم التحري في الموضوع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box