كريستيانو رونالدو في طنجة لبيع ماركة ملابسه الداخلية

الأسبوع.

كشف مصدر مطلع لـ”الأسبوع”، أن المجموعة الفندقية البرتغالية “بيستانا ـ سي.آر.7” ستوسع من نطاقها في المغرب، خصوصا في طنجة وأكادير، بعد قرار انطلاق فندقها في مراكش عام 2020، بين قصر المؤتمرات وحدائق المنارة.

هذا الاستثمار الذي كلف اللاعب الشهير 40 مليون يورو، عبر شركة “داونتاون”، زاد غلافه بـ 15 في المائة، حسب المصدر، الذي أضاف أن الشركة تريد معاملات استثمارية إضافية في المغرب، حين رأى الطاقم الاستشاري ضرورة الانفتاح على فرص استثمارية جديدة في إفريقيا.

ولن يحضر رونالدو، حسب مصدر “الأسبوع”، الافتتاح في مراكش، لكنه قرر تعزيز هذه الاستثمارات بـ”ماركة سي.آر.7) التي تشير إلى علامته التجارية في الفنادق، بإضافة “بيستانا” إلى “سي.آر.7” المعروفة كماركة مسجلة للاعب رونالدو في الملابس الداخلية، وهو السياق الذي شجعه على إقامة أعمال خاصة جديدة، لوجود مستشار له يشجعه على هذه الخطوة، وقد وافقت الشركة مبدئيا على ترويج ماركة الملابس الداخلية لكريستيانو رونالدو في المغرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!