الرباط | الجماعة تجني 27 مليارا من الرسوم على الخضر واللحوم والمواد الغذائية!؟

بقلم: بوشعيب الإدريسي

لن تصدقوا أيها الرباطيون أن الجماعة التي انتخبتم مجلسها الحاكم والمسير للعاصمة، تفرض رسوما باهظة على المعيشة اليومية للسكان، وتؤجج بذلك الأثمنة وترفعها إلى مستوى غير معقول.

فإذا كان المشرع قد أعفى الفلاحين من الضرائب والرسوم ليشجعهم على الإنتاج بأقل تكلفة حتى يستفيد منه المستهلكون، خصوصا من الطبقات المتوسطة والفقيرة، فإن ذلك الإنتاج من خضر وفواكه ودواجن ولحوم وأسماك، ما إن يدخل أسواق الجملة التابعة للجماعة حتى تفرض عليه رسوما تصل إلى 3 مليارات عن الخضر والفواكه و26 مليارا عن الرسم المهني و300 مليون عن ضريبة التجارة و400 مليون عن ضريبة الذبح في المجزرة مع تكاليف التبريد وغسل الأحشاء، وحتى الأسماك “النادرة” تستفيد منها الجماعة بحوالي 60 مليونا، وكل هذه المبالغ التي يؤديها التجار للمنتخبين ليست كـ”تدويرة” – حاشى لله- ولكنها ضريبة تشعل نيران الغلاء في المعيشة، لأنها ستنضاف إلى تكاليف النقل وأرباح المعروضات.. ليبقى الضحية هو المستهلك الذي يجد نفسه أمام أداء 5 مرات ثمن أي منتوج من المصدر: المنتج.

وهكذا “تضربنا” جماعتنا بحوالي 27 مليارا “مخبأة” في واجبات “المعيشة” بينما نحن نتهم الفلاحين المساكين بـ”الجشع” ظلما، في حين أن المتهم الحقيقي هي الجماعة، التي انتخبنا أعضاءها للدفاع عن معيشتنا فإذا بهم يتبرعون بضرائب ورسوم تلك المعيشة، وتضع “وكلاء” فوق العادة في الأسواق لـ”يأكلوا” وتأكل معهم على نفقتنا من الغلاء الذي تسلطه علينا، وحبذا لو خصصوا تلك الضرائب في بعض المشاريع والإنجازات، لكنهم يبرمجونها في “التبراع” في السيارات والتعويضات والشراكات والمنح والتوظيفات والأسفار، فهم يتبرعون ونحن الكادحون نكتوي بنيران الأسعار المنفوخة بالضرائب والرسوم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!