الجزائر تلغي الاعتراف بوثائق البوليساريو

عبد الله جداد – الأسبوع

   شددت الجمارك الجزائرية في عدة موانئ ومطارات، تطبيق إجراءات عدم السماح للصحراويين القادمين من مخيمات تندوف بمغادرة البلاد، وذلك بسبب قضية السيارات التي استوردها العديد منهم من عدة بلدان أوروبية ولم تتم إعادتها كما تنص على ذلك القوانين الجزائرية، رغم حيازة هذه السيارات على تصريح خاص من ما يسمى بـ”الجمارك الصحراوية”، والتي أثارت الشبهات أكثر من مرة لدى السلطات الجزائرية، حتى قررت شرطة الحدود منع كل مسافر دخل بسيارة ولم يعد بها، من الخروج.

وبهذا القرار، تلغي الجزائر كل وثائق ما يمسى بـ”الجمارك الصحراوية” في خطوة لعدم الاعتراف بإجراءاتها وسلطاتها بعد أن ظل التسويق في قطاع السيارات أحد أنواع التجارة المفتوحة أبوابها والمشرعة في وجه أعضاء البوليساريو بطريقة أو بأخرى، إلا أن أطرافا من الجبهة والجزائر استغلوا الفرصة وأساءوا استخدامها، لتكون نتيجة ذلك، أنه لم يعد بإلامكان زيارة المخيم وإلا ستمضي أقصى سنوات العمر في السجن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!