مقتل مسؤول أمني و3 إرهابيين في تبادل لإطلاق النار بتونس

   قتل رئيس مركز الحرس الوطني في منطقة حيدرة، في ولاية القصرين التونسية الحدودية مع الجزائر، خلال عملية أمنية نفذتها قوات الحرس ضد مجموعة إرهابية، أسفرت عن تصفية 3 إرهابيين.

وشهدت منطقة حيدرة، اليوم الاثنين (2 شتنبر)، وفق ما أفادت وسائل إعلام تونسية، تبادلا لإطلاق النار بين وحدات من الحرس الوطني وعناصر إرهابية، حيث كانت قوات الحرس الوطني نصبت كمينا للمجموعة الإرهابية.

وتقع ولاية القصرين في الوسط الغربي من تونس وهي محاذية للشريط الحدودي مع الجزائر على مسافة 220 كم.

وقال المتحدث باسم الحرس الوطني التونسي، حسام الدين الجبابلي، إن تبادلا لإطلاق النار وقع، صباح الاثنين، بين قوات من الحرس الوطني ومجموعة وصفها بالإرهابية، هاجمت مخفرا للأمن الحدودي في مدينة حيدرة في محافظة القصرين.

وأسفرت المواجهة عن مقتل ثلاثة من المهاجمين، إضافة إلى رئيس مركز حرس في مدينة حيدرة.

وأضاف المتحدث أن عملية تمشيط مازالت متواصلة في المنطقة.

وكالات – كيفاش

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!