كواليس الأخبار

عشرون سنة من تدبير الشأن الديني بعيون وزير الأوقاف

    وصف وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، حصيلة 20 سنة من حكم الملك محمد السادس في تدبير الشأن الديني، بالحصيلة المباركة، معتبرا أن وجوه إنجازها مستجيبة للأمر الإلهي في حماية الدين ولأمانة إمارة المؤمنين في هذه الحماية، وذلك من خلال العناية بالقرآن الكريم والعناية بالحديث الشريف، ومن خلال إطلاق برنامج “الدروس الحديثية لإذاعة وقناة محمد السادس”، وبناء المساجد وتجهيزها، وصيانتها وعمارتها بالأئمة وتنظيم التعليم العتيق وتسييره، وتنظيم الحج ورعاية التقويم الهجري المرتبط به.. وتأسيس إعلام ديني رشيد ورعاية الأواصر الدينية مع البلدان الإفريقية من خلال العلاقات الوشيجة، مع الطرق الصوفية، وإحداث مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة والاستجابة الممكنة لحاجيات المغاربة في الخارج، حسب قول الوزير في تقديم كتابه الصادر مؤخرا تحت عنون: “عشرون سنة من العهد المحمدي الزاهر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق