تغيرات صورية بعد فضيحة مصورة للجمارك بباب سبتة

باب سبتة – زهير البوحاطي

   عرف المعبر الحدودي باب سبتة المحتلة ضجة في الآونة الأخيرة بسبب انتشار فيديو على نطاق واسع، يظهر فيه رجال الجمارك يعتدون على المهربين خلال عملية العبور بالبضائع من سبتة إلى المغرب.

الفيديو الذي عملت على نشره عدة جرائد منها دولية، حرك الرأي العام بصفة عامة ومعه الإدارة العامة للجمارك، حيث اكتفت هذه الأخيرة بإرسال لجنة محلية من مدينة طنجة، الأسبوع الماضي، إلى المعبر الذي صار نقطة سوداء، لا تنفع معه اللجنة المحلية، بل الوطنية، كما يعلق على ذلك العديد من المتتبعين لهذا المعبر.

وفي الوقت الذي كان العديد من المواطنين، خصوصا الذين شهدوا هذا الاعتداء، إلى جانبهم الرأي العام، ينتظرون تحركا إيجابيا من طرف المسؤولين(…) بفتح تحقيق موسع، وإحداث تغييرات جذرية، ومعاقبة كل من يتواطأ مع المافيا وكبار المهربين، المختبئين في دكاكينهم ومستودعاتهم الممتلئة بالسلع على كل الأصناف والأنواع بالفنيدق.

لكن المدير العام رأى من المناسب التضحية ببعض الجمركيين من أجل إخماد غضب المواطنين والمسافرين والمهربين الذين يستعملون هذا المعبر، حيث قام بنقل نائب الآمر بالصرف الذي كان يشتغل إداريا وليس ميدانيا، وكذلك جمركيين تمت إحالتهم على المجلس التأديبي، بعد الزيارة التي قامت بها اللجنة المذكورة، فيما ظل الأشخاص الذين ظهروا في شرط الفيديو، وهم يعتدون على المواطنين، في مناصبهم دون محاسبة أو مساءلة، كما يقول العديد من المواطنين.

وفي كل مرة يتم فيها إثارة موضوع باب سبتة، خصوصا في مجال التهريب، وحين تكون كذلك تقارير أو مناقشة هذا الملف داخل قبة البرلمان، إلا والمدير العام لإدارة الجمارك يهدد بإغلاق المعبر في وجه التهريب، دون وقوفه على الوضع المأسوي والعشوائية التي تنخر نقطة التفتيش.

وفي انتظار إصدار بلاغ توضيحي حول الأحداث التي عرفها معبر باب سبتة من اعتداء عناصر من الجمارك على المواطنين، وتحميل المسؤولية لمن تبث تورطهم سواء في هذه الأحداث أو غيرها مما يشهدها هذا الأخير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!