العثماني

الصراع بين وزراء العثماني يصل حد الأزمة

الرباط – الأسبوع

   بلغ الصراع بين وزراء حكومة العثماني حده الأقصى، عندما قال وزير الصحة بأنه يعتبر تصريح الوزير أخنوش الأخير، بأنه ((كلام تشويش))، وأضاف: ((أنا لا أبالي به))، مؤكدا أن الوزراء الحاليين يشتغلون جميعا في ظل التوجيهات الملكية.

وكان الوزير أخنوش قد تعدى حدود الحاضر، وأخبر بأن حزبه الأحرار ((عندما يتولى وزارة الصحة بعد انتخابات 2021)) منتقدا جهود الوزير الحالي الدكالي في وزارة الصحة.

وزير الإعلام والثقافة الأعرج، ذهب بعيدا في تكريس الأزمة الحالية، عندما غادر البرلمان احتجاجا على عدم إشراكه في مخطط إطلاق قناة تلفزيونية للبرلمان، علما بأن ما قيل عن تخصيص البرلمان لستين مليارا من أجل تأسيس قناة تلفزيونية يعتبر أوجا للاستهتار المالي في مجال ترجع مراقبته والتخطيط له لنفوذ وزير الإعلام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!