اليخت الذي يتشبه صاحبه بالملك في صورة التقطها بعض زوار القنيطرة

يخت “إمبراطور الانتخابات” في الغرب يستفز المواطنين لتَشبّه صاحبه بالملك

القنيطرة – الأسبوع

    في ظل تناسل الإشاعات، وفي ظل تداخل الحسابات بين محور “اليمين الإسباني المتطرف” وأصحاب الأجندات القادمين من الخليج(..)، اضطر القصر الملكي إلى التعبير عن انزعاجه عبر بوابة المحامي الفرنسي الشهير إريك ديبون موريتي، هذا الأخير، أكد للمرة الأولى في تاريخ الصحافة الوطنية والأجنبية، طلاق الأميرة لالة سلمى من الملك محمد السادس، حيث قال: ((إن جلالة الملك محمد السادس وزوجته السابقة للاسلمى يرفضان تماما كل الإشاعات التي نشرت مؤخرا من طرف مواقع معادية للمغرب، وتحاول أن تسيء لصورة المملكة)).

المحامي المذكور، أصر أيضا على نفي أي تشابه بين قصة لالة سلمى والأميرة الأردنية هيا بنت الحسين، زوجة حاكم دبي التي تناقلت مواقع إعلامية عالمية خبر هروبها إلى إنجلترا(..)، حيث قال: ((إن كل الإشاعات التي تدور حول جلالة الملك وزوجته السابقة الأميرة لالة سلمى وابنيهما ولي العهد مولاي الحسن والأميرة لالة خديجة، هي عارية من الصحة ولا تستند على أي أساس، ويندرج ذلك في إطار السب والقذف.. كما أنه لا صلة لما تم نشره بحكاية أخرى تهم أميرة أردنية في علاقتها مع زوجها الأمير الإماراتي)).

بالتزامن مع صدور هذا البلاغ، وانطلاق انتشاره في الصحافة الوطنية، ورغم أن اليوم كان يوم عطلة، كان بعض القنيطريين وزوار المدينة يتأملون اليخت الوحيد الراسي في الوادي، وبعضهم كان يتهامس حول الشخصية التي يمكن أن تمتلك هذا اليخت في هذه المنطقة (انظر الصورة)، حيث قال البعض إنه يخت ملكي(..).

“الأسبوع” تنشر صورة هذا اليخت الذي لا علاقة له بأي يخت ملكي، بل له علاقة فقط بصاحبه “إمبراطور الانتخابات” وولده المدلل، الذي أصر على تقديم مشهد استعراضي، رغم مسؤوليته السياسية، التي تفرض عليه تجنب مثل هذه السلوكات(..)، أمام عدد كبير من زوار مدينة القنيطرة، حيث ظهر في البداية مجموعة من الخدم كانوا بصدد إعداد اليخت للانطلاق، وتم تنظيفه وتحميل الوقود عبر سيارة تحمل ترقيم الدولة(..)، قبل أن يظهر هو بسيارته الفارهة على جانب الوادي رفقة بعض مرافقاته، حيث امتطوا جميعا اليخت السياحي(..).

“الأسبوع” حاولت البحث عن مسار هذا الشخص المثير للقيل والقال، فكان الجواب على لسان بعض من يعرفونه، بأنه نجل أحد أباطرة الانتخابات بجهة الغرب، وله مسؤولية سياسية وحزبية، ويصر على الظهور بمظهر ملكي، ما يسبب في بعض الأحيان تناسل الإشاعات(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!