الخلفي يعلن تقلص دائرة المعترفين بالبوليساريو

الأسبوع. عبد الله جداد

كشف مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، خلال اختتام الملتقى الوطني للترافع المدني عن مغربية الصحراء في دورته الثانية بمراكش، عن استراتيجيته التي تتبناها حكومة العثماني فيما يخص بدور المجتمع المدني في الترافع والدفاع عن مغربية الصحراء، حيث قال أن المغرب انتقل من وضع الدفاع بخصوص قضية الصحراء، إلى وضع الهجوم.

وأكد الخلفي، أن العديد من دول العالم سحبت اعترافها بالبوليساريو، مؤكدا أن نسبة هذه الدول تراجعت من 40 في المائة خلال سنوات الثمانينات إلى أقل من 15 في المائة، في الوقت الحالي.

وأضاف الوزير، أمام أزيد من 300 شخص من ممثلي جمعيات المجتمع المدني المهتمة بقضية الصحراء المغربية وممثلي القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية وشخصيات وباحثين وممثلي وسائل الإعلام، أنه لابد من تجديد الخطاب الترافعي حول مغربية الصحراء وتقويته وتنويع آلياته ومنابره، كما تم بالمناسبة، تقديم دليل من أجل ترافع فعال ومؤثر عن مغربية الصحراء تحت عنوان “مغربية الصحراء: حقائق وأوهام حول النزاع” بأربع لغات، في نسخة ثانية.

وتميزت مشاركة المجتمع المدني بالأقاليم الجنوبية بالكثير من الجدية والعطاء الوافر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!