رئيس جمعية يحمل ولد عبد العزيز مسؤولية دعوة البوليساريو لتنصيب ولد الغزواني

الأسبوع.

أبدى رئيس “الجمعية الموريتانية المغربية للدفاع عن الوحدة المغاربية”، شيخاني ولد الشيخ، أسفه بشأن توجيه الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز دعوة رسمية إلى رئيس جبهة البوليساريو للمشاركة في فعاليات تنصيب الرئيس المنتخب محمد ولد الغزواني.

وأفاد ولد الشيخ، أن هذه الخطوة غير مألوفة في تاريخ البلاد، وأن “مبدأ الشخص المرغوب فيه لحضور حفل تنصيب الرئيس الموريتاني الجديد لا ينطبق على انفصاليي جبهة البوليساريو، كما هو مذكور في اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961”.

“ولأن مخيمات تندوف ليست دولة”، يضيف ولد الشيخ، “لا يجب دعوة جبهة البوليساريو لحضور فعاليات تنصيبل الرئيس الموريتاني الجديد، ولا تعتمد ميليشياتها في الدول التي ينتشرون فيها، ولكنهم يعاملون تحت مسؤولية الجهة الحاضنة لهم وحدها”.

ودعا رئيس الجمعية الرئيس المنتخب محمد ولد الغزواني، إلى تجاوز هذه الكبوة سريعا، عن طريق معالجة أوجه القصور التي يراد لها أن تؤدي إلى خفض التمثيل الدبلوماسي للدول التي تكتسب محل شرعيتها من ميثاق الأمم المتحدة، خلال فعاليات تنصيبه رئيسا للجمهورية الموريتانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box