حمدي ولد الرشيد

حمدي ولد الرشيد ينتقد الحالمين بالهجرة السرية من الصحراء

العيون. الأسبوع

ردود فعل متباينة بين المؤيد والرافض للتصريحات القوية التي أدلى بها القيادي بحزب الاستقلال ومنسق الجهات الجنوبية الثلاث ورئيس جماعة العيون حمدي ولد الرشيد، خلال أحد اللقاءات الصحفية، اهتزت عليها الساحة الإعلامية بالصحراء، حيث جرى تداولها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط اختلاف المعلقين على فهم مقاصدها الحقيقية، بل إنها تجاوزت الحدود إلى الإعلام الموريتاني الذي تفاعل مع تهنئة ولد الرشيد للرئيس الموريتاني الجديد المنتخب، ولد الغزواني.

وتحدث ولد الرشيد، بصراحته المعهودة، منتقدا منهج الحياة الذي يسلكه أبناء عائلته الصحراوية الكبيرة، الذين يغامرون بأنفسهم فى أمواج المحيطات هربا من حياة هي أحسن من تلك التي يحلمون بها في بلاد المهجر.

وقالت صحفية “الأنباء أنفو” الموريتانية، أن ولد الرشيد لم يقل غير الحقيقة التي لا يختلف عليها سوى من لا يعرف أوضاع المهاجرين غير الشرعيين في أوروبا، إذ أنهم لا يجدون أمامهم من الأعمال المتوفرة سوى تلك المتوفرة في البلاد والبيوت التي تركوا خلفهم حيث العزة والكرامة .

إنجازات آخرها المطرح البلدي الأول من نوعه على صعيد الأقاليم الجنوبية، وسوق الماشية النموذجي وقاعات رياضية ومسابح نسائية متطورة وغيرها من المشاريع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box