اللواء قدري أبو بكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين

وزير فلسطيني يخص “الأسبوع” بحديث خاص عن ملابسات “صفقة القرن”:  أول عمل قامت به إسرائيل بعد احتلال القدس هو تدمير حي المغاربة

الرباط – الأسبوع

   خص اللواء قدري أبو بكر، رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في فلسطين، جريدة “الأسبوع”، بتعليق خاص عن “صفقة القرن”، معتبرا أن هذه الصفقة جاءت بعد وصول ترامب إلى الرئاسة، وتمثل تنكرا من طرف الرئيس الأمريكي للوعود التي سبق أن قدمها للأخ الرئيس عباس أبو مازن، إبان التحركات الأولى من بداية ولايته.

وتتعلق الوعود التي قدمها ترامب حسب أبو بكر، بالقدس الشريف، وبموضوع اللاجئين وموضوع إقامة الدولة الفلسطينية.. لكنه بالمقابل أنكر حق اللاجئين الفلسطينيين وأعطى الشرعية للمستوطنات الإسرائيلية داخل فلسطين، وهو ما يعيق إقامة دولة فلسطينية، كما قرر إعطاء الجولان لإسرائيل.

وفي تعليقه على مضمون “صفقة القرن”، قال أبو بكر: “مضمونها لا يعنينا لا من قريب ولا من بعيد، ونحن نرفضها كليا، وطالما أن الرئيس الأمريكي تنكر لوعوده، فنحن نعتبر كل ما يأتي من أمريكا، ضد الشعب الفلسطيني..”، حسب نفس المصدر، الذي اعتبر أن “مؤتمر المنامة” في البحرين، قد يكون بمثابة امتداد لهذه الصفقة، لكنها تبقى محطة فاشلة في نظره، لكون منظميها اعتقدوا أن البلدان ستتهافت للمشاركة بسبب وعود توزيع الأموال، وهي أموال عربية وغير أمريكية، ولا وجود لها على أرض الواقع، لكن الدول العربية شاركت بمستويات متدنية، لاعتبارات سياسية حسب قوله(..).

وعن المواقف المغربية إزاء القضية الفلسطينية، قال اللواء أبو بكر، الذي حل ضيفا على المهرجان الوثائقي لحقوق الإنسان في دورته الثامنة، المنظم من طرف الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان ومركز الجنوب للفن السابع، والمركز السينمائي المغربي، إنه ينظر إلى الشعب المغربي ليس كمناصر للقضية الفلسطينية، بل كشعب شقيق، مؤكدا أن إسرائيل قامت فور احتلالها للقدس، بتدمير “حي المغاربة” الذين يوجد في فلسطين.. والفاهم يفهم (..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box