وزير الداخلية الإسباني خلال ندوته الصحافية

إسبانيا تأخذ الضوء الأخضر من الاتحاد الأوروبي لطرد المهاجرين السريين..

تقارير سوداء تضع المغاربة والجزائريين في خانة المجرمين

زهير البوحاطي. الأسبوع

صادق البرلمان الأوروبي، الأسبوع الماضي، على مجموعة من القوانين المتعلقة بالهجرة والمهاجرين غير الشرعيين، حيث أن الإجراءات الجديدة من أولويتها طرد المهاجرين والطعن في طلبات اللجوء المقدمة للدول الأوروبية، والشروع في إجراءات عودة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم الأصلية في أسرع وقت ممكن.

هذا، وقد أعطى مجلس وزراء داخلية الدول الأوروبية، الضوء الأخضر لمباشرة الإجراءات وترتيب الأوراق اللازمة لها، من أجل عودة المهاجرين بداية من عام 2008، خصوصا الذين ليس لهم الحق في طلب اللجوء أو الحماية الدولية داخل الاتحاد الأوروبي، وكذلك الأشخاص الذين لم يعالجوا وضعيتهم خلال السنة المنصرمة (2018).

ووفقا لحكومة بروكسيل، فإنه في عام 2017، عاد 36.6%  فقط من الأشخاص الذين تلقوا أمر الطرد فعليا إلى بلدهم الأصلي.

وقال وزير الداخلية الروماني، كارمن دانييلا دان، الذي ترأس وفد بلاده في مجلس الاتحاد الأوروبي، بهذا الشأن، في مؤتمر صحفي في نهاية الاجتماع، أن الاتحاد الأوروبي يعمل على جعل القواعد الخاصة بعودة المهاجرين غير الشرعيين أكثر فاعلية.

وتقول مصادر خاصة، أن مجلس الاتحاد الأوروبي لم يصادق بعد على هذا الإجراء الرامي إلى طرد المهاجرين غير الشرعيين، بل صادق فقط في نقطته الأولى، على إعادة المهاجرين الذين يقتحمون الحدود، إلى بلدانهم.

وفي انتظار أن يصادق المجلس الأوروبي على باقي النقط، منها طرد المهاجرين المتواجدين بالبلدان الأوروبية، أوضح فرناندو غراندي مارلاسكا، وزير الداخلية الإسباني، في تصريحات للصحافة، منها جريدة “الأسبوع”، أن “التغييرات في هذا التشريع بالنسبة لإسبانيا، هي أحد الأهداف الرئيسية في إطار إصلاح سياسة الهجرة التي تعرفها إسبانيا”.

ومع ذلك، أقر بأن النص الذي أيدته البلدان الأوروبية، يثير أسئلة معينة بالنسبة لإسبانيا، أكثر من كونها سياسية، على سبيل المثال، فيما يتعلق بالحد الأدنى والحد الأقصى لفترات الاحتجاز، قبل إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم.

كما أكد نفس المتحدث، أن عمليات العودة تتطلب اتفاقات مع الدول التي ينحدر منها المهاجرون والتي يجب أن تعترف بالأشخاص الذين سيعودون إليها.

ومن ناحية أخرى، أبرم الوزراء اتفاقا بشأن ثلاث مقترحات للحصول على أموال أوروبية للمساعدة في مكافحة الهجرة غير الشرعية، من حيث الأمن وحماية الحدود خلال الفترة ما بين 2021 و2027.

وأعطت الأولوية في هذا المجلس، لسجن المغاربة والجزائريين الذين يقدمون على أعمال العنف والسرقة، حيث يقول الوزير الإسباني أن ((هؤلاء يمكن طردهم بسهولة أكبر، بفضل اتفاقيات الإعادة والقبول المبرمة مع بلدانهم الأصلية. لقد أدى التغيير في السياسة إلى رفع عدد المغاربة والجزائريين إلى ثلثي المهاجرين البالغ عددهم 7855 الذين دخلوا في مراكز احتجاز الأجانب (CIN) في عام 2018، وفي سنة 2017، لم يصلوا إلى نصف العدد الإجمالي للسجناء. إذن، يمكن القول أن المهاجرين غير الشرعيين قد تحسنت سلوكياتهم مقارنة بالسنة الفارطة))، ولهذا، يضيف المتحدث، فإن هذا الموضوع قد تغير في مدينة سبتة ومليلية أيضا في الآونة الأخيرة، مع وصول المزيد من الجزائريين بصورة غير شرعية إلى سبتة ومليلية المحتلتين، لدخول “CETI” الذي يضم اليوم 16%  من المهاجرين غير الشرعيين، منذ آخر تدفق هائل من المهاجرين، وفي 22 غشت 2018، عندما دخل 116 مهاجرا إفريقيا ينحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء بصورة غير شرعية من خلال مداهمة محيط الحدود، وتم طردهم لاحقا بفضل المجهودات الجبارة التي قامت بها الدولة المغربية في إطار برنامج إعادة قبول المهاجرين الأجانب من خلال إعادة تنشيط الاتفاقية الثنائية الموقعة بين البلدين في عام 1992، وهذا ما أدى في هذه الآونة الأخيرة إلى انخفاض تدفق المهاجرين إلى حد كبير خلال هذه الأشهر، ولاسيما المهاجرين الذين ينحدرون من جنوب الصحراء الكبرى، وبالتالي، من خلال الأرقام التي يتم التعامل معها من طرف مركز الإيواء بسبتة “CETI”، فإن الجنسية المقترحة بين اللاجئين، هي الجنسية الجزائرية، حيث أنه وفقا لآخر البيانات المتاحة، والتي تتوفر عليها “الأسبوع”، يوجد من المهاجرين ما مجموعه 193 مهاجرا من هذه الجنسية، في حين يصل مجموع المهاجرين المغاربة في مراكز اللجوء والمتفرقين بين مراكز إسبانيا، إلى نصف مليون مهاجر وأكثر، حسب إحصائيات غير رسمية، موزعين على مراكز الإيواء في مختلف المدن الإسبانية، فيما بلغ مجموع عدد المهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، 214 شخصا، بينما من خلفيات أخرى، لا يوجد سوى حوالي ثلاثين مهاجرا من سوريا، فيما لم يعد الهنود من بين المهاجرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box