الحقيقة الضائعة | شعب من الفقراء ووزراؤه أصحاب الملايير وأحزابه في مقابر الشهداء

بقلم: مصطفى العلوي

تعتبر هيمنة أصحاب الملايير على أغلبية المقاعد الحكومية والوزارية، التي أعطتها مبدئيا الانتخابات الديمقراطية(…) فرصة لتتمتع الآذان وتتفرج الأعين على ذلك الصراع المحتدم بين القطبين النموذجين، حفيظ العلمي وعزيز أخنوش، والتضخمات الجانبية لذلك الصراع الحقيقي بين الشريف العلمي، وقد بدأ يفتح عينيه على أقرب السبل للهيمنة على أسهم بنك التجارة الخارجية العثمانية البنجلونية من جهة، والصراع المفتوح في المنصة البرلمانية(…) بين ثاني أغنى المغاربة(…) عزيز أخنوش، والمقاعد الشبه شاغرة للحزب البنكيراني الذي تعبت شفاه أقطابه من اللحس التلذذي، كلما مروا أمام كل مؤسسة تجارية في ملك السي عزيز، ليرد عليهم هذا الأخير، ملوحا بحفلاته من خلال الفطورات المقامة طوال شهر رمضان(…) بأن المستقبل ضامن للإطاحة بهم، من موقع الأغلبية إن شاء الله الذي ليس هو ربكم وحدكم وإنما هو رب العالمين.

رغم أن القانون الزماني(…) يؤشر إلى أن ذلك المستقبل هو بيد المجهول، الذي لا يعطي أية ضمانة لا لأخنوش، ولا لبن كيران، خصوصا وأن الطبيعة الملكية معروفة بنفورها من كل دخان يهدد مستقبل القصور(…) غير الدخان المنبعث من المبخرات الفضية بين أنامل المخازنية الأوفياء(…) وهي تزودها بالعود القماري، وهي تبعث بخورها وطقوسها الاحتفالية في نفوس الشعب، مزيدا من الحنين إلى الجنة الموعودة، بخور تبعده ولو لحظات قليلة عن الجحيم المعاش على مستوى الأغلبية الحقيقية التي هي الأغلبية الفقيرة الشعبية، التي زادتها حكومة العثماني المتأثرة بالضغوط النفسية(…) أربعمائة درهم شهريا في الأجور المتدنية، عنوانا للمستوى الاجتماعي لهذا الشعب الذي تصنفه الإحصائيات الدولية في عداد الشعوب البئيسة، التي تصر هذه المنظمات الأممية أمام استحالة تحسين أوضاعه الاجتماعية، على تعويضه عن بؤسه بوعود حقوق الإنسان والمساواة(…) عبر البلاغات التضامنية المطولة للجامعي وبنشمسي وباقي جمعيات حقوق الإنسان، ويبقى الشعب غارقا في أمواج الصراع الاجتماعي، ويبقى وزراؤه غارقين في صراعهم مع الملايير، جاعلين جميعا، ومتفقين جماعيا رغم تباعدهم من الانتخابات المقبلة، بعد ثلاث سنوات، موعدا لتصفية الحسابات، المتأرجحة، بين الملايير عند هؤلاء والدراهم عند أولئك، عنوانا لخلو المستقبل الموضوع بين أيدي الأحزاب من كل توازن، خصوصا وأن كل ماض يقول بأن الكلمة تبقى بيد الأحزاب، الضمانة الوحيدة للاستمرار والاستقرار.

ويا حسرة على العباد، وقد اتفقت الأطراف الإيجابية للحسابات على أن هذه الأحزاب تعرف أكبر إفلاس، وهذه الأطراف الحزبية استفحلت في إفلاسها، منذ أيام الحسن الثاني، الذي ابتدع طريقة رشوة هذه الأحزاب، عبر ميزانيات الدعم(…) التي أغرقت آخر حزب مولود في العهد المستفيد(…) حزب الأصالة، الذي أسسه صديق الملك، فؤاد الهمة، والذي آل بعد استقالة هذا الأخير في سنته التأسيسية الخامسة إلى رئاسة أفقر نموذج في المجتمع المغربي، إلياس العمري، الذي رغم أنه اعترف في مذكراته بأنه كان في بداياته يبيع رؤوس الخرفان المشوية في حي العكاري قبل أن يشرع في توزيع المناصب والسفارات على الرؤوس الذكية والغنية حتى إن خلفه في أمانة هذا الحزب، أصبح يشتكي من هيمنة الملايير الموروثة عن إلياس وهو حي، والتي لم تترك هذا الحزب يتشمس على خاطره.

ترى ولو حقق هذا القطب السياسي الشمالي ومن معه(…) أمانيهم عندما طلبوا أمام منصة البرلمان أن يتم الترخيص وتحرير زراعة الحشيش، حتى أرعبت تصريحاتهم البوليس الأمريكي والدولي من مستقبل استفحال النهضة المغربية(…) في غزو الأسواق العالمية بالحشيش والمخدرات.

لنرجع إلى التركيبة الحزبية المغربية الأصيلة(…) عندما كان حزب المرحوم علال الفاسي يعتمد على توزيع بطائق الحزب التشاركية لتمويل هذا الحزب الاستقلالي البورجوازي(…) الذي أصبح هذه الأيام يتأسى على زمان مصلح الدراجات شباط، ويقول بعض أقطاب الحزب الباقين، النادمين على مصير هذا الحزب العظيم، وقد أصبح بين الأنامل الرطبة للسي نزار، الذي تصارح قدماء الحزب، عبد الواحد ولد الزعيم المؤسس، والخليفة، وجمال بنسودة، والوفا، بأنهم يبحثون عمن ينقذ هذا الحزب المهدد بالاندثار بين أيدي الزمان الغدار الذي لا يرحم ولا يؤمن.

ومن أقدم حزب، وقبل التوسع فيما بينهما(…) ننتقل إلى آخر حزب في زمن الانهيار، تأسس تحت اسم حزب اتحاد الديمقراطية الذي أسسه محام سمسار يسمى المنظري من أجل تسهيل عملياته التجارية، بسرعة ونهم جعلته يدخل سجن التامك المضياف، بسرعة جهنمية.

وفيما بينهما تبقى المكانة العليا لحزب المهدي بنبركة، الاتحادي يا حسرة، الذي يعتبر في الوقت الحاضر أتعس حالا من جده حزب الاستقلال، حتى قال أحد أقطابه الجدد(…) الوزير بنعبد القادر أخيرا في تجمع حزبي: ((إن الاتحاد الاشتراكي عاش ظلاما منذ ستين عاما)) بينما هو الحزب الاتحادي الذي أمسك ذات فترة بشهب الثورة، حتى أخاف الحسن الثاني، وأرهب الأمن البورجوازي، وتفرقت شهبه البراقة حتى أخافت أقطابه الذين هربوا إربا إربا، وقد كانت الأيام الأخيرة في العاصمة البريطانية لندن شاهدة عندما لمح حاضر في حفلة على شرف سفير المغرب في لندن بودرار إلى أن هذا السفير، قطب تقدمي قضى في السجن سنوات طوال، لتهتز القاعة بالتصفيق، مثلما يصفق المتفائلون لكل تعيين يعلنه الملك محمد السادس لكل قطب من أقطاب هذا الحزب، الذي لازالت شخصية رمزه عبد الرحمان اليوسفي، آخر الأنبياء ولا شك، تجعل من حزب الاتحاد الاشتراكي ورقة من الممكن أن يعاد استعمالها لإنقاذ المغرب، ربما، وهذه الأيام ترشح الاتحادي الأصيل عبد الكريم بنعتيق لتحمل هذه المسؤولية بعد أن نجح في التعامل مع ستة ملايين من المغاربة في الخارج.

ورغم أن التقدمية والاشتراكية، واكبت مسيرة القطب المرحوم علي يعطة، فإن إرث هذه المبادئ ليس من السهولة بمكان، ومثلما كان هذا الإرث أثقل على أيدي إدريس الاشكر، ونبيل بنعبد الله، لأنه لا نضال بدون سجن(…) ولا تجربة بدون معاناة، وهي مأساة المجربين لسلاح التقدمية والثورية، أمثال مطربة زمانها نبيلة منيب، ووارث الاسم المخيف بلافريج، فإن عيب الأقطاب الجدد أنهم استأنسوا برطوبة أفرشة ريشبوند التي عوضت معاناة دار المقري وظلمات تازمامرت، مثلما أنست ثروات المحجوب بن الصديق ومحمد عبد الرازق نضال النقابات وجهاد العمال والمناضلين، ليعيش أقطاب الحزب الإسلامي الذي يظن أنه الأول في العدالة والتنمية، وأنه استطاع أن يتربع عرش الهيمنة الدينية على أنقاض سلفه العدل والإحسان، ليعمل بتعاليم الإسلام الذي قال في سورة البقرة: ((… إن الله قد بعث لكم طالوت ملكا، قالوا أنَّى يكون له مُلك علينا، ونحن أحق بالملك منه…))، ولكن ترتيبتهم الاجتماعية والسياسية والاتصالاتية الخفية، جعلتهم كما قال القرآن في سورة النساء: ((مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء…)) العثماني يقول نحن والملك، وبن كيران يقول الملك وحده.

ولا تسألوا سائلا عن الحزب الشعبي الحركي الذي أسسه الحسن الثاني لأغراض سياسية عليا بقيادة الدكتور الخطيب والمحجوبي أحرضان، ليرثه الزعيم الفرعوني(…) العنصر، وقد جعل من هذا الحزب مجرد كيلوهات من الصرف، يتمم بها وزن كل من تعود على الغش في الميزان.

وهكذا يصح وصف الواقع الحزبي في المغرب، بأنه أقرب إلى مقبرة حين أصبح المغاربة يطلقون على كل مقبرة اسم مقبرة الشهداء، رغم أن المقابر في الواقع مليئة حتى بقبور اللصوص والنصابين والانتهازيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box