منع التلميذات من ولوج المرحاض.. ويتحدثون عن إصلاح التعليم

الرباط – الأسبوع

   مهما شخصنا مشاكل التعليم والتربية الوطنية ببلادنا منذ الاستقلال إلى اليوم، وقوفا على مشاكل المدرسة المغربية من عقم في البرامج إلى أعطاب المؤسسات التعليمية، مرورا بعدم التزام الأساتذة، وغيرها من المشاكل، لا يمكن أن تخطر على بال المواطنين، بروز مشاكل غريبة وعجيبة بهذا القطاع، تساهم في الهدر المدرسي وبخاصة في صفوف التلميذات.

آخر ما علمت به “الأسبوع”، هو أنه في إطار الحديث عن مجلس أعلى للتربية والتكوين فخم بحي الرياض بالرباط، والحديث عن أطروحته في “الرؤية الاستراتيجية” للتعليم، وبعيدا عن مخططات الوزير أمزازي وبناية وزارته الفخمة بالرباط، وبعيدا عن صراعات البرلمانيين والأحزاب عن لغة التدريس والقانون الإطار للتعليم، لا أحد يتحدث عما يقع في المؤسسات التعليمية في البوادي والقرى النائية، والتي لا علاقة لها بما يروج عن التعليم في العاصمة الرباط، سواء في الحكومة أو في البرلمان.

ذلك أنه بإحدى المدارس القروية النائية، جرت العادة أن يقوم مدير مؤسسة تعليمية في البادية، بإجبار آباء وأولياء التلاميذ على دفع 15 درهما في بداية السنة، للاستفادة من تشغيل مضخة استخراج الماء من بئر المدرسة، لاستعماله في الشرب وفي ولوج المرحاض، خاصة بالنسبة للفتيات، وأمام عدم أداء بعض الآباء هذه السنة، جعل المدير يغلق خدمة الشرب والمرحاض في وجه التلاميذ والتلميذات، فبات هذا العامل سببا مباشرا في الهدر المدرسي، خاصة في صفوف الفتيات، فرجاء انزلوا من أبراجكم العالية بالرباط إلى القرى والبوادي لتروا بالعين المجردة حقيقة تعليم أبناء الشعب؟ يقول أحد الآباء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

Holler Box