في الأكشاك هذا الأسبوع
الحقاوي

تفصيل منصب مدير التعاون الوطني على مقاس الحقاوي

الرباط – الأسبوع

   يبدو أن أحزاب حكومة سعد الدين العثماني لاتزال تنهج سياسة “اعطيني نعطيك” في قضية التعيين في المناصب العليا ومناصب المسؤوليات بالإدارات والوزارات، رغم كل ما قيل، ورغم الانتقادات بخصوص إقصاء الكفاءات ومنح كعكة مناصب المسؤولية لفائدة أعضاء الأحزاب والمقربين من الأمناء العامين ومن الوزراء على حساب أطر الإدارة غير المتحزبين.

وقال مصدر مطلع، أن آخر توزيع لكعكة المناصب، هو ما تستعد له القيادية في العدالة والتنمية ووزيرة الأسرة والتضامن، بسيمة الحقاوي، لإعلان العضو في العدالة والتنمية المحظوظ للفوز بمنصب مدير عام للتعاون الوطني خلال الأيام القليلة القادمة، بعدما انتهت مدة إيداع الترشيحات في شهر فبراير الماضي، وتم انتقاء الفائز بعناية.

وأوضح المصدر ذاته، أن طلب فتح الترشيحات، يرجح أن يصب في صالح عضو بالعدالة والتنمية يشتغل حاليا بالوزارة إلى جانبها، حين اشترطت الحصول على شهادة عامة دون تدقيق لطبيعتها في المجال الاجتماعي أو الاقتصادي، ولكنها تركتها عامة بحسب صاحب الأمر المعني بالأمر، ولتدقيق المقاس جيدا، اشترطت الحقاوي كذلك في المترشح المعني، عشر سنوات في الميادين الإدارية والعلمية والتقنية وليس الاجتماعية، ولم تشترط كذلك تجربة جمعوية خوفا من سقوط المعني بالأمر الذي خصصت له الوزيرة فقط خمس سنوات كرئيس قسم، ولا يهم إن كان في المجال الاجتماعي أو التضامني أو غيره.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!