في الأكشاك هذا الأسبوع

الديمقراطية الحقة: تعويض الرباطيين عن الطوبيسات الشاقة والمتسخة

بقلم: بوشعيب الإدريسي

تشهد الوثائق المالية الرسمية، على “ديمقراطية” المنتخبين وإنصافهم للبعض منهم، وذلك بفرض تعويضات سخية وسمينة وفرضوها في الميزانية، فصلا قارا كان في بدايته برصيد مليارين ثقيلين، “تطهر” وتنظف وتسعد الذين يزاولون “الأشغال الشاقة والمتسخة” إلى جانب الأجور والتعويضات الأخرى والامتيازات  والتدويرات على أعمال الحالة المدنية وتصحيح التوقيعات، وفوضى البناء واحتلال الملك العمومي، وعشوائية الجوطيات ومراقبة المرافق الجماعية المفوضة للخواص، منها الأزبال والتطهير، المرفقان المتسخان والشاقان، وقد “لصقهما” المنتخبون إلى الشركات بأوساخهما وشقائهما، فعماذا يعوض المنتخبون هؤلاء المحظوظين “المبرعين” في المكاتب المكيفة والكاتبات ونقل سيارات “جابها الله” والتواصل في الداخل والخارج بتلفونات على حساب جيوب الرباطيين، هؤلاء الرباطيون الأشقياء بالفعل – وحاشى لله – أن يكونوا متسخين، ولكن “الطوبيسات” التي تنقلهم إلى إداراتهم ومتاجرهم ومدارسهم ولقضاء مآربهم، هي المتسخة، وهي منبع الشقاء وكل ما لا يخطر على البال، وهي التي تسرب اليأس إلى النفوس وتربي الكآبة و”تمخض” الأبدان وتمزق ثياب الراكبين وتتسبب في ضياع ما في جيوب عباد الله بالطبع عن طريق السرقة.

فالراكبون هم المعذبون المقهورون و”المكرفسون” في نقل هو من مسؤولية المنتخبين، الذين نقول لهم حلال عليكم التعويضات من الجماعة على هذا “النقل” المتسخ بعرباته “الشاقة”، إلى حين “ميلاد” طوبيسات تليق بالإنسان، قيل ستكون جاهزة في الصيف حتى يتنعم الرباطيون بمكيفاتها وموسيقى “راديواتها” وأدب وأناقة سواقها وجباتها ومراقبيها، وأيضا ظلال مخادع محطاتها.

والرباطيون يشتكون من هذا النقل الذي “حار” فيه المنتخبون، رغم أنه من أبسط المرافق الجماعية، والذي يبدو أنه سيستمر على حاله وكوارثه، والدليل: نحن على بعد شهرين من الموعد الموعود، فأين هي محطات الوقوف والتوقف؟ وأين هي علامات الاتجاهات والمخادع  والكراسي والتنظيم للركوب والخروج، وثمن التذاكر، وبطاقات الانخراط للطلبة والرحلات وتكوين العاملين؟

ربما رأى المنتخبون في المنام طوبيسات جديدة فحكوا لنا ما رأوه، في حين أن النقل الحضري هو سياسة تنظيمية تتجاوز الطوبيسات إلى التاكسيات وكل العربات التي تتحرك في طرقات المدار الحضري، ومنتخبونا مشغولون من الآن بترشيح وتوظيف أقاربهم في مناصب الشركة الجديدة المنتظرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!