في الأكشاك هذا الأسبوع

مقال نادر كتبه عبد الحليم حافظ عن أم كلثوم

الرباط. الأسبوع

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، نسخة ضوئية من مقال نادر كتبه الفنان الراحل عبد الحليم حافظ، بعنوان: “ذكرياتي مع أم كلثوم”، ونشرته مجلة “الموعد” بتاريخ 20 فبراير 1975 عقب وفاة أم كلثوم.
وكان العندليب الأسمر قد تحدث في مقاله، عن مدى حبه واحترامه لكوكب الشرق، وكتب: “أحببت أم كلثوم وعشقت صوتها قبل أن ألتقي بها، من خلال أغانيها التي كنت أسمعها عبر الراديو، وفي عام 1958 التقيت بثومة في منزل الدكتور زكي سويدان، وشعرت من أول لقاء أنني أمام شخصية من نوع فريد”، كما كشف أيضا عن أماكن لقائه مع كوكب الشرق، والتي كانت إما في منزل الفنان عازف الكمان الكبير، أحمد الحفناوي، أو في منزل الموسيقار محمد عبد الوهاب.
وتناول حليم الأزمة الشهيرة التي حدثت بينه وبين أم كلثوم، عندما شاركا سوية في إحياء إحدى الحفلات بمناسبة أعياد الثورة، وطلب منها أن تسمح له بالغناء بين الوصلتين الغنائيتين اللتين قدمتهما، لكنها رفضت في وقتها، وبررت ذلك بأنها متعبة وتريد الانتهاء من الغناء لتعود إلى منزلها لتستريح، وحين صعد العندليب على المسرح بعدها، ألقى التحية على الجمهور وقال: “لقد شرفتني السيدة أم كلثوم بأن أختتم حفلا غنت فيه، وفي الحقيقة أن ما حدث يعتبر مقلبا بالنسبة لي”، قاصدا بذلك أن الوقت تأخر لدرجة أن الجمهور كاد أن ينصرف، ووقتها غضبت كوكب الشرق من جملته التي أعلنها للجمهور، ولكن عبد الحليم ذهب واعتذر منها، لتعاتبه قائلة: “لم يكن من اللائق أن تقول مثل هذه الكلمة أمام ميكرفونات الإذاعة وكاميرات التلفزيون”، وقال لها العندليب: “أنا مثل شقيقك الصغير”، وردت كوكب الشرق بشكل طريف: “اخرس إنت فاكر نفسك صغير، إنت عجوز”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!