في الأكشاك هذا الأسبوع

الفنيدق | من يسمع لاحتجاجات المواطنين؟

زهير البوحاطي. الأسبوع

رغم تنظيم العشرات من الوقفات الاحتجاجية من طرف ساكنة الفنيدق التابعة لعمالة المضيق ـ الفنيدق شمال المغرب، من أجل رفع الحصار عن البرنامج التنموي الذي تفتقد له المدينة والساكنة على حد سواء، من أجل إيصال صوتها إلى الجهات المسؤولة (كما هو ظاهر في الصورة من وقفة احتجاجية داخل مقر الجماعة)، إلا أن الجماعة الترابية للفنيدق، تتجاهل مطالب الساكنة، وهذا ما جعلها مسرحا يقصده جميع سكان المدينة، خصوصا قاطني الأحياء الشعبية، من أجل التنديد بالأوضاع التي آلت إليها المدينة المحاذية لسبتة المحتلة، نتيجة الغياب التام للمشاريع التي تساهم في تنمية المنطقة، وبالتالي المساهمة في تشغيل اليد العاملة، علما أن المدينة تعرف فقط انتشار دكاكين ومستودعات خاصة بتخزين الأطنان من السلع المهربة والغير مرخصة من مدينة سبتة المحتلة.

وسبق لساكنة الفنيدق أن رفعت شعارات مختلفة داخل مقر الجماعة تطالب من خلالها بمحاسبة المنتخبين عن ميزانية الجماعة، ومن بين هذه الشعارات: “فلوس الجماعة فين مشات.. فالعشاوات والسيارات” وشعار آخر يقول “لا للفساد والعشوائية في التسيير”، لكن هذه الوقفات والاحتجاجات والشعارات تظل حبرا على ورق، بسبب تغاضي العمالة، وغياب المجلس الأعلى للحسابات، الذي تفتقد لدوره جماعات الشمال، ولهذا “تحولت معظمها إلى بؤر ينخرها الفساد” حسب رأي العديد من المتتبعين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!