في الأكشاك هذا الأسبوع

الأحرار يعلنون نموذجهم التنموي من الداخلة

الداخلة – الأسبوع

    أعلن عزيز أخنوش من الداخلة، عن تقديم حزب الأحرار لمذكرة حول النموذج التنموي الجديد للديوان الملكي، وهي المذكرة التي تعد تلخيصا مركزا لما جاء في “مسار الثقة”، ومن خلال الرسائل القوية التي وجهها أخنوش خلال ترأسه لأكبر تجمع حزبي للتجمع الوطني للأحرار بعد انشقاق زعيمه الحالي محمد الأمين حرمة الله عن حزب الاستقلال، وانضمامه لحزب “الحمامة”.

وكشف أخنوش الذي اختار مدينة الداخلة لعقد اجتماع مكتبه السياسي أياما قليلة على مصادقة الاتحاد الأوروبي على تجديد اتفاقية الصيد البحري والفلاحة لتشمل الأقاليم الجنوبية، عن مجموعة من التدابير الجديدة التي بإمكانها دعم الدينامية التنظيمية التي يشهدها الحزب، من بينها مبادرة “قافلة البرلمانيين الأحرار” التي ستجوب كافة جهات المملكة قصد خلق المزيد من تواصل القرب مع محيط الحزب الخارجي، وضرورة تنظيم الحملة الوطنية للانخراطات في الحزب بدءا من الشهر الجاري، تجسيدا للعمل السياسي النبيل وممارسة للدور الدستوري المنوط بالأحزاب السياسية.

وفي سابقة من نوعها، التحق بالمكتب السياسي للحزب، المنسق الجهوي للتجمع الوطني للأحرار بجهة الداخلة وادي الذهب، محمد الأمين حرمة الله، والمنسقين الإقليميين بالجهة، مشنان الغيلاني وداداه المكي، بحيث تمت مناقشة الرهانات التنموية بها، ووضعية الحزب الحالية وآفاقه المستقبلية، وقد حث المكتب السياسي المنسقين، على ضرورة مواصلة تنزيل مسار الثقة ونهج سياسة الإنصات لساكنة المنطقة، بهدف الإجابة على انتظاراتهم، وتحقيق التنمية المحلية المنشودة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!