في الأكشاك هذا الأسبوع

مراكش | مستشفى “السعادة” للأمراض العقلية يصاب بـ”الجنون” والنقابيون يحتجون

عزيز الفاطمي. الأسبوع

على خلفية ما وصف بالظروف الكارثية من طرف بعض المهتمين بالشأن الصحي بمراكش، التي تشتغل فيها الأطر الصحية العاملة بمستشفى “السعادة” للأمراض العقلية، أوضاع مؤثرة بشكل سلبي على الخدمات الطبية البالغة الأهمية المقدمة لنزلاء المستشفى، وأمام هذه الوضعية القاتمة، انتظم المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة، في وقفة احتجاجية مؤخرا، وذلك نتيجة سياسة الآذان الصماء واللامبالاة وعدم فتح حوار شامل ومثمر من طرف الجهاز الوصي على القطاع، حسب مصدر نقابي، كما يحمل المكتب النقابي المسؤولية  المباشرة في ما يقع، إلى المديرية الجهوية للصحة والمندوبية الإقليمية.

وللإشارة، فمستشفى “السعادة” للأمراض العقلية، كان قد أشرف على تدشينه، جلالة الملك محمد السادس بتاريخ2009.09.07 ، على مساحة أرضية تبلغ ثلاث هكتارات تابعة للأملاك المخزنية بجماعة سعادة بضواحي مراكش باستثمار مالي ناهز الـ 22 مليون درهم من إنجاز مؤسسة محمد الخامس للتضامن، وتبلغ طاقته الاستيعابية 194 سريرا، إلا أن نزلاء هذه المؤسسة الصحية العمومية، يعانون من نفاذ مخزون معظم الأدوية، كغياب المضاد الحيوي والنقص الحاد في أدوية الصرع، فضلا عن تردي الوجبات الغذائية الرئيسية.

وفي ذات السياق، تعرف شوارع مراكش انتشار مجموعة من الأشخاص، منهم نزلاء سابقين للمستشفى المذكور، لا تبدو عليهم أية بوادر علاجية، ذلك أنهم يتجولون في حالات شرود ذهني ويعانون من مخلفات أمراضهم العقلية بمختلف الأعراض، والخطورة للأسف الشديد، تكمن في الغياب التام لتدخل أي جهة من الجهات المعنية، حتى تحولت شوارع المدينة إلى فضاء ينوب عن هذا المستشفى الذي شيد بغاية إنسانية نبيلة من أجل احتواء هذه الشريحة الاجتماعية التي تعاني من أمراض عقلية ونفسية.

إنها فعلا أحداث مؤساوية تحدث بين الفينة والأخرى، فاعلوها من هؤلاء المرضى التائهين الشاردين والمنفعلين، حيث أنهم يعيشون حالات وأوضاع نفسية متدهورة تشكل خطورة جسيمة على سلامتهم وسلامة غيرهم من المواطنين، بعد أن استبشر جميع المهتمين بالصحة العلقية والنفسية خيرا عند افتتاح مستشفى “السعادة” للأمراض العقلية كبديل عن ضريح” بويا عمر “بإقليم قلعة السراغنة الذي تم إغلاقه في إطار عملية” كرامة “في عهد وزير الصحة السابق، لحسن الوردي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!