ولد الغزواني

وزير في حكومة ولد عبد العزيز يعلن ترشحه لرئاسة موريتانيا

+ الأسبوع

   أعلن وزير الدفاع الموريتاني الحالي، محمد ولد الشيخ أحمد ولد الغزواني، يوم الجمعة الماضي، ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية التي ستشهدها البلاد، الصيف المقبل، وذلك خلال حفل بأحد ملاعب العاصمة الموريتانية، تم فتحه أمام المواطنين، وحضره عدد من أعضاء الحكومة والبرلمانيين، والناشطين السياسيين، وغاب عنه الرئيس الحالي الذي عبر في وقت سابق عن دعمه لولد الغزواني.
وقال ولد الغزواني في خطاب مقتضب أمام الجمهور، إنه سـ”يعمل على تكثيف الحظوظ لأي مكونة اجتماعية تعرضت لغبن أو ظلم عبر تاريخها..”، وأضاف بأنه سيعمل على “تحقيق أعلى حد من السعادة للمواطن، من خلال توفير الأمن له، واستفادته من خيرات البلد، دون تمييز إلا للفئات التي سبق أن تعرضت للغبن والظلم”، كما أشار إلى أنه سـ”يسعى لإصلاح النظام التربوي الموريتاني، من أجل الرفع من الأداء في ظل التحولات الاجتماعية الكبرى التي تشهدها موريتانيا”.
وولد الغزواني، الذي تقاعد من الجيش مع بداية العام الجاري، تعهد أمام الموريتانيين بأن “يحظى الشباب والمرأة بكل ما يستحقان من عناية ومكانة لائقة”.
وكان النظام الموريتاني، قد أعلن خلال الفترة الأخيرة، عن تقديم ولد الغزواني كمرشح له في الانتخابات الرئاسية المقبلة، في وقت لم يتمكن فيه تحالف أحزاب المعارضة من تقديم مرشح موحد لمنافسة ولد الغزواني في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وسط حديث عن عجزها عن الاتفاق على اختيار مرشح من داخل صفوفها، بسبب اعتراض بعض الأطراف على المرشحين الذين تم تقديمهم.
وستشهد موريتانيا الصيف المقبل، انتخابات رئاسية مصيرية، لن يشارك فيها الرئيس الحالي محمد ولد عبدالعزيز، الذي يمنعه الدستور من الترشح لولاية رئاسية ثالثة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!