في الأكشاك هذا الأسبوع

“فجر ليبيا” تصف لقاء طنجة لشبكة الأحزاب الديمقراطية في شمال إفريقيا بأنه “كتلة ضد الإسلاميين”

     أكد مصدر لـ”الأسبوع”، أن “فجر ليبيا” وصفت لقاء طنجة لشبكة الأحزاب الديمقراطية في شمال إفريقيا، بأنها “كتلة ضد الإسلاميين” وحكمهم في المغرب، وأن المشاركة الليبية عبر ثلاث هيئات (حزب ليبيا الأمة وحزب المستقبل الليبية وحركة الائتلاف الجمهوري)، لا ترغب في حكم الأحزاب الإسلامية في المنطقة، وتعمل جاهدة على إبعادها من الحكم، بما فيها حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة المغربية الحالية.

ويأتي تقييم “فجر ليبيا” بعد تأكيد عز الدين عقيل، الذي يشارك حزبه في لقاء طنجة على السقوط الثاني لطرابلس عقب سيطرة هذه الميليشيات على الحكم، بتعبيره، والخوف من الإسلاميين ناتج عن تمسكهم بالسلطة فور الوصول إليها، وفي المغرب، تمكن حزب العدالة والتنمية الإسلامي من ولاية ثانية، لكن دون رئيس الحكومة المنتخب بن كيران، بما دفع إلى كسر دينامية حزبه، الذي يأتي لقاء طنجة لكنسه، بعدما أبعدت مصر وتونس هذا التيار من دوائر القرار.

ويشارك في لقاء طنجة، حزب الاستقلال المحافظ، تمييزا له تحت قيادة نزار البركة عن حزب العدالة والتنمية، وبعيوي وإلى جانبه الاتحاد الاشتراكي، لاتصالهما بالحركة الوطنية، وأيضا حزب التقدم والاشتراكية وجبهة القوى الديمقراطية المنشقة عن حزب التقدم والاشتراكية، وهو ما يجعل حزب الأصالة والمعاصرة إلى جانب أحزاب الكتلة الوطنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!