في الأكشاك هذا الأسبوع

شفشاون | صراع الأجهزة الأمنية يخدم أباطرة المخدرات

زهير البوحاطي. الأسبوع

رغم إحباط الجهات الأمنية لبعض العمليات التهريبية لمخدر “الشيرا” وغيرها في بعض الجماعات التابعة لعمالة شفشاون والحسيمة، تظل تدخلاتها محدودة في ظل غياب الإمكانيات وضعف التنسيق الأمني بين الأجهزة الأخرى، حيث تتسابق كلها من أجل إحباط مثل هذه العمليات ليكون له السبق، مما يجعل معظم الأجهزة الأمنية بالشمال، تتصارع مع بعضها البعض ولا تحقق النتائج المطلوبة في محاربة المخدرات والتصدي لها، لهذا تجد بعض عمليات تهريب المخدرات قد نجحت، بسبب عدم التعاون أو سوء تعامل الأجهزة المذكورة فيما بينها، وهنا ينجح العديد من أباطرة المخدرات في تهريب بضائعهم نحو المدن الأوروبية، سواء عبر المعابر الحدودية أو بواسطة القوارب المطاطية، وآخره كان الأسبوع الماضي والذي ضبطه الحرس المدني الإسباني قرب مضيق جبل طارق محملا بأطنان من مخدر “الشيرا”.

وحسب مصادر مطلعة، فإن بعض مهربي المخدرات، يصنعون أفخاخا جد ذكية لاصطياد رجال الأمن، لضمان الطريق لبضائعهم، حيث يجهزون سيارة بدون وثائق وعلى متنها بعض رزم المخدرات من النوع العادي والذي لا يستعمل غالبا، ثم يقومون بالتبليغ عن تلك السيارة، وهناك يجهزون سيارة أخرى بالبضائع الجيدة ويأمنون لها طريقا آخر، في الوقت الذي تكون فيه المصالح الأمنية تتربص وتضع كمائن للسيارة والبضاعة العادية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!