في الأكشاك هذا الأسبوع
السفير عبد اللطيف اليحيا رفقة العثماني

السفير الكويتي بالرباط يصف البوليساريو بالجمهورية الوهمية ويؤكد منح المغرب أزيد من مليار دولار

الرباط – الأسبوع

    لم يتردد السفير الكويتي في الرباط، عبد اللطيف اليحيا، في وصف البوليساريو بـ”الجمهورية الوهمية”، موضحا أن موقف بلاده من قضية الصحراء، منسجم مع موقف مجلس دول مجلس التعاون الخليجي، وأن “الكويت تنظر إلى قضية الصحراء وكأنها قضية كويتية”.

كما نفى السفير الكويتي، الذي قال إن بلاده “تدعم مغربية الصحراء بشكل مطلق وواضح”، حصول أي تأخير في موعد اجتماع اللجنة العليا المشتركة المغربية الكويتية، موضحا أنها ستجتمع في الكويت، برئاسة كل من وزيري خارجية المغرب والكويت، يومي 9 و10 أبريل المقبل.

وأوضح السفير في حوار خاص مع جريدة “الأسبوع”، من داخل مقر السفارة، حيث تحتل صور زيارة الملك محمد الخامس للكويت حيزا مهما في باحة الاستقبال، أن الالتزامات الداخلية للحكومة المغربية المتعلقة بتدبير مرحلة الانتخابات وضغط الأجندة، هو الذي حال دون انعقاد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة في وقت سابق، غير أنه أكد بالمقابل، أن اللجان المصغرة، مثل اللجنة القنصلية واللجنة القضائية، تواصلان اجتماعاتهما دون انقطاع.

وفي معرض جوابه عن سؤال ما إذا كانت “الأزمة الخليجية” قد تؤثر على مستقبل العلاقات المغربية الكويتية، قال السفير اليحيا: إن موقف المغرب والكويت، موقف موحد، ويصب في اتجاه إصلاح ذات البين ورأب الصدع بين الأشقاء في الخليج، موضحا أنه لولا البعد الجغرافي، لكان المغرب أحد الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، شأنه شأن الأردن، بسبب تشابه الأنظمة(..).

وبخلاف أطراف أخرى، أكد نفس المصدر، على تنظيم احتفالية خاصة(..)، بعد وفاء دولة الكويت بالتزاماتها المالية إزاء المغرب والبالغ رقمها مليار دولار وربع، قبل التوقيت المحدد لذلك، علما أن 4 دول، هي السعودية وقطر والكويت والإمارات العربية، التزمت كلها في سنة 2012، بمنح المغرب هبات مالية بقيمة 5 ملايير دولار، ما دفع المملكة إلى فتح حساب خاص تحت اسم “الحساب الخاص بمنح دول مجلس التعاون الخليجي”.

كما أكد نفس المصدر الدبلوماسي، أن استثمارات كويتية موجودة في المغرب دون بهرجة، والعلاقات المالية بين الدولتين لا تقف عند حدود الرقم المذكور، بل تتجاوزه إلى علاقات استثمارية كبرى، من خلال الأنشطة الاستثمارية الكويتية في المغرب، والتي توجد على رأسها ثلاث شركات كبرى، بالإضافة إلى المعاملات المتعلقة بنشاط الصندوق الكويتي للتنمية، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وكذا المساهمة الكويتية في إنجاز مشروع القطار فائق السرعة بالمغرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!