في الأكشاك هذا الأسبوع
أبو زيد

اختفاء أكبر معارض لحزب فرنسا بالبرلمان

الرباط – الأسبوع

   فوجئ نواب الأمة من فريق العدالة والتنمية ومن مختلف الفرق، باختفاء القيادي والبرلماني في العدالة والتنمية، المقرئ الإدريسي أبو زيد، لمدة تزيد عن الشهرين، حيث قال مصدر من مجلس النواب، أن هذا الغياب يمكن أن يكون عاديا، لو كان مؤقتا وفي وقت آخر غير هذه الظرفية الدقيقة التي يمر منها البرلمان، لاسيما وأن المؤسسة التشريعية تناقش قانونا جد دقيق يهم تخصصه كباحث في اللسانيات وكبرلماني ينتمي رسميا للجنة التعليم، ويتعلق الأمر بقانون التعليم واللغات، وهي من عمق تخصص أبو زيد الذي يشكل أحد صقور لجنة التعليم.

ومما زاد من شبهة اختفاء المقرئ الإدريسي عن مجلس النواب، وخاصة عن أشغال لجنة لتعليم التي هو عضو أساسي فيها، هي أنه بعد سنوات من التهديد والتهجم على المجلس الأعلى للتربية والتكوين، ومهاجمة نور الدين عيوش الذي حشر نفسه في قضايا التعليم، وكذلك مهاجمته لما سماه حزب فرنسا بالمغرب ووزارة التعليم حول مشروع القانون الإطار، ووعد الجميع بالتصدي لهم داخل البرلمان، سيختفي بمجرد الشروع في مناقشة هذا القانون الذي سبق وشرحه وفصله وانتقده وتوعده مرارا وتكرارا.

ويضيف المصدر ذاته، أن ما يشكك في اختفاء أبو زيد الذي قد لا يكون إراديا وقد يكون قرارا من العثماني أو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، هو أنه يأتي بعد قسم أبو زيد بأغلظ الأيمان، على تقديم استقالته من البرلمان ومن الحزب، إذا لم يعدل هذا القانون، قبل أن يهرب من مواجهة قانون ظل ينتظره لسنوات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!