في الأكشاك هذا الأسبوع

السفير محمد عامر ينوه بالبرلمانيين الأروبيين ويصف التصويت لصالح الاتفاق الفلاحي مع المغرب بالانتصار

الرباط. الأسبوع

قال الوزير السابق وسفير المملكة المغربية ببلجيكا والدوقية الكبرى للوكسمبورغ، محمد عامر، أن “المغرب حقق في السنوات الأخيرة، مجموعة من المكتسبات في عدد من المجالات، مما جعله نموذجا يحتدى به في المنطقة، ينعم بالأمن والاستقرار”.

ومن بين هذه المكتسبات، توقف السفير عند مصادقة البرلمان الأوروبي بستراسبورغ، مؤخرا، على الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي بأغلبية ساحقة، وهو ما يشكل خطوة إضافية نحو تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، منوها بموقف النواب الأوروبيين الذين أبانوا عن درجة عالية من الحكمة والتبصر.

ووصف عامر التصويت على هذا الاتفاق بـ”الانتصار الكبير للمغرب على أعداء وحدته الترابية، الذين شنوا، بعد صدور قرار محكمة العدل الأوروبية، حربا قانونية، الغاية منها التشكيك في الشراكة التي تجمع المغرب والاتحاد الأوروبي”، وذكر في هذا الصدد بأن العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي، بدأت منذ حوالي خمسين سنة وعرفت تطورا مستمرا، توج بمنح المغرب الوضع المتقدم، ليكون بذلك البلد الوحيد الذي يتمتع بهذا الوضع في جنوب المتوسط.

وأبرز السفير أن التصويت لصالح الاتفاق الفلاحي، كرس أيضا، وضعية المغرب كشريك مسؤول وذي مصداقية، واعتراف بجهود المغرب في مجالات حقوق الإنسان والهجرة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وكقطب للاستقرار في المنطقة، وأضاف محمد عامر أن مصادقة البرلمان الأوروبي على الاتفاق الفلاحي، اعتراف أيضا بتجذر المغرب في محيطه المتوسطي والإفريقي، مبرزا في هذا الصدد، العلاقات المتينة التي تربط المغرب بإفريقيا، بفضل رؤية الملك، حيث أصبح المغرب أول مستثمر في إفريقيا الغربية والثاني على مستوى مجموع القارة.

كما أشار سفير المغرب ببلجيكا، إلى مصادقة لجنة الصيد البحري بالبرلمان الأوروبي، هذا الأسبوع، على اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، معربا عن يقينه بأن هذا الاتفاق سيأخذ نفس منحى الاتفاق الفلاحي، ومن جهة أخرى، استعرض آخر تطورات قضية الصحراء، مؤكدا أن مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب، في 2007، يحظى بدعم المجموعة الدولية ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والذي اعتبر في قراراته أن هذا المقترح، واقعي وذي مصداقية، في وقت لا زال فيه أعداء الوحدة الترابية للمملكة متشبثون بالحفاظ على الوضع كما هو عليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!