بوتفليقة

مقترح لتأجيل الانتخابات في الجزائر

+ الأسبوع

   اقترح رئيس حركة “مجتمع السلم”، عبد الرزاق مقري، تأجيل تاريخ الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أبريل 2019، وعاد مقري إلى طرح مقترح “التوافق الوطني” الذي اعتبره السبيل الوحيد لفك غموض أفق الرئاسيات.

وأكد رئيس حركة “مجتمع السلم”، في منشور له على صفحته الرسمية على “الفايسبوك”، بأن “الصراعات داخل النظام السياسي، أغلقت المنافسة كليا في 2019، وهو ما قد يصيب الساحة السياسية بمكروه كبير إذا بقي الأمر كما هو”.

وأبدى مقري ضمن ذات المنشور، قلقه من انغلاق الأفق نحو انتخابات 2019، وكتب قائلا: “لا يبدو أنه ثمة عهدة خامسة كما أشرنا إلى ذلك في الصائفة الماضية، ولا القوى الموالية قادرة على التوافق بينها على مرشح واحد، ولا المعارضة باستطاعتها الدخول في المنافسة الانتخابية في ظل هذا الغموض وغياب الضمانات”.

وحذر مقري من تبعات الصراعات داخل النظام السياسي التي قال بأنها ستلحق مكروها كبيرا بالساحة السياسية، داعيا السلطة والسياسيين ومن أسماهم بـ”العقلاء” إلى التعقل، مجددا دعوته لتبني مقترح “التوافق الوطني” الذي يراه الحل الأفضل لإنقاذ البلاد، مناشدا أطراف الصراع: “لا تسيروا بنا في هذه الانتخابات إلى المجهول”، مشددا على أنه “إذا تطلب الأمر مزيدا من الوقت للوصول إلى حل وتحقيق التوافق، فلتؤجل الانتخابات الرئاسية لفترة نتفق فيها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!