"آش خاصك آ العريان؟.. مجلس من 100 عضو يا مولاي"

حزب العدالة يدعو لتأسيس مجلس وطني للصحة

الرباط – الاسبوع

   يبدو أن عدوى إحداث المجالس واللجان واللجان المضادة لحل المشاكل التي دأب عليها سعد الدين العثماني رئيس الحكومة في تدبير شؤون حكومته، حتى سارت تسمى بحكومة اللجان الشعبية، قد انتقلت إلى إخوانه في البرلمان.

مصدر جد مطلع من مجلس النواب، قال أنه بالرغم من الفائض الذي يعيشه المغرب على مستوى المؤسسات والمجالس الدستورية والمكاتب العمومية إلى حد التخمة، وفي شتى المجالات، الفلاحة والسياحة والتجارة وحقوق الإنسان والاقتصاد والبيئة، اقترح إخوان العثماني بمجلس النواب، إحداث مجلس جديد، جد ضخم يساوي تركيبة وملايير مصاريف المجلس الاقتصادي والاجتماعي، ذلك أن إخوان العثماني، تقدموا الأسبوع الماضي رسميا، بمقترح قانون جديد بإحداث ما يسمى بالمجلس الوطني للصحة، شبيه بمجلس رضا الشامي في تركيبته وفي تكاليفه وسياسته، رغم أن الأخير منصوص عليه في الدستور عكس مقترح العدالة والتنمية الذي لا يوجد له أثر في الدستور، يضيف المصدر.

وهكذا اقترح نواب “البيجيدي” إحداث هذه المؤسسة الجديدة التي سيطلق عليها اسم المجلس الوطني الاستشاري للصحة، والتي ستعمل على تحديد الأهداف المتعددة للصحة العمومية وتزويد القطاعات العمومية بالخبرة اللازمة لتدبير المخاطر الصحية، وكذا وضع التصورات وتقييم السياسات واستراتيجيات الوقاية والسلامة الصحية، وإبداء الرأي في مجال الصحة لفائدة ملك البلاد والحكومة  والبرلمان والمؤسسات.

وفي موضوع تشكيلة هذا المجلس، طالب إخوان بن كيران بتأليفه من الرئيس المعين من قبل ملك البلاد، ومن مائة عضو يتكونون من خبراء ومتخصصين في مجال الصحة وممثلين عن العديد من القطاعات الحكومية، كالداخلية والأوقاف والتربية الوطنية والسكنى والصحة والشباب والرياضة، وغيرها من القطاعات، وبعض ممثلي الهيئات والمؤسسات العامة، مثل المجلس العلمي الأعلى والمندوبية السامية للتخطيط، ومدراء صناديق التقاعد، وغيرهم، وممثلين لكليات الطب وللمديريات الجهوية للصحة، ورئيسي لجنتي الصحة بمجلسي النواب والمستشارين.

وكما باقي مؤسسات الحكامة، نص نواب العدالة والتنمية، على وجوب تعويضات عن المهام وعن دورات ولجان بهذا المجلس، فهل يطمس المالكي هذا القانون ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!