في الأكشاك هذا الأسبوع

إمزورن | السلطات المحلية تتحرك لإغلاق محلات الرقية الشرعية

فكري ولد علي. الأسبوع

أفاد مصدر جد مطلع، أن السلطات المحلية بمدينة إمزورن التي تبعد عن الحسيمة بحوالي 17 كلم، أقدمت صباح يوم الإثنين الماضي، على إغلاق محل خاص بـ”الرقية الشرعية والعلاج بالحجامة والوخز بالإبر”، يوجد مقره بحي بركم.

وحسب نفس المصدر الذي حضرت عملية إغلاق المحل المذكور، فإن تنفيذ السلطات المحلية لهذا القرار، جاء بعد تشكيل لجنة مختلطة، تضم السلطات وموظفي البلدية والشرطة وطبيب مختص، قاموا بالتداول في شكايات المواطنين المتعلقة بوجود محل لـ”الرقية الشرعية” يقض مضجعهم، حيث كان “الراقي” يستخدم مكبرات الصوت، كما أن المحل نفسه، كان مصدر أصوات غريبة تثير الرعب في نفوس الأطفال، وبعدما اقتنعت اللجنة بجدية شكاوى المواطنين، قررت وقف هذا النشاط الغير المرخص، حفاظا على راحة الساكنة.

وعثرت اللجنة بإشراف من قائد المقاطعة، في منزل “الراقي”، عندما ذهبت إليه للوقوف على حقيقة شكايات الساكنة المجاورة، ومدى خطورة هذا النشاط على صحة وسلامة المواطنين، على كمية من الزيوت والبخور والعطور مجهولة المصدر، تشكل خطورة على الصحة العامة، كما عثرت على مكبر للصوت، فقامت بحجزها ومصادرتها، كما أزالت اللوحة الإشهارية المثبتة بالمكان، حيث تم اتخاذ قرار إداري جماعي بإغلاق المحل.

وكان العديد من السكان المجاورين لهذه “المصحة” الخارجة عن القانون، يستعطفون “الراقي” لخفض الأصوات المزعجة وتجنب الاشتغال ليلا، غير أنه رفض التجاوب مع الساكنة، بدعوى أن الجن يأبى الخروج من الضحية إن لم يعنفه بالتلاوة الجهورة، وأن زبناءه لا يملكون من أمرهم شيئا عندما يصرخون بأصوات مرعبة، وإنما الجن الذي يسكنهم هو الذي يصرخ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!