في الأكشاك هذا الأسبوع

المغاربة يتصدرون قائمة المهاجرين غير الشرعيين في إسبانيا

الرباط. الأسبوع

قالت وكالة “أوروبا بريس”: “إن المغاربة يحتلون الرتبة الأولى من حيث عدد المهاجرين غير الشرعيين في إسبانيا”، كما أكدت في تقرير نشرته مؤخرا، بأن ما لا يقل عن 769 مهاجرا فقدوا أرواحهم أو اختفوا في البحر الأبيض المتوسط أثناء محاولتهم الوصول إلى الساحل الإسباني عام 2018.

وخلصت الوكالة المذكورة إلى أن أعداد المفقودين في البحر، ارتفعت بثلاثة أضعاف، مقارنة مع سنة 2017، التي توفي خلالها 224 شخصا، وهو عدد أعلى بأربع مرات مقارنة بسنة 2014.

وتشير الإحصائيات، حسب نفس المصدر، الى أن 56.480 شخصا تمكنوا من الوصول إلى إسبانيا بعد عبور المتوسط خلال 2018، بحسب بيانات المنظمة الدولية للهجرة منذ انطلاق السنة وحتى الـ 28 من دجنبر الماضي.

وحسب المصدر نفسه، فإن 21 بالمائة من الذين دخلوا بشكل غير منتظم إلى الأراضي الخاضعة للسيادة الإسبانية، هم من المغرب، متبوعين بالقادمين من غينيا الذين قدرت نسبتهم بـ 20.8 بالمائة، ثم 16.1 بالمائة من مالي.

الإحصائيات الإسبانية، أشارت إلى أن موجة المهاجرين غير النظاميين التي وصلت إلى إسبانيا خلال 2018، تعد قياسية، ولم يسبق أن تم تسجيلها منذ 2006، التي عرفت وصول 39.180 شخصا عن طريق جزر الكناري، موضحة أن ما مجموعه 56.243 مهاجرا، دخلوا إلى إسبانيا عبر القوارب في الفترة ما بين 2010 و2017.

وتوافد نحو 3632 مهاجرا سريا إلى إسبانيا في عام 2010، و5441 عام 2011، و3804 في 2012، و3237 في عام 2013، إضافة إلى 4552 مهاجرا سنة 2014، و5312 في عام 2015، و8162 سنة 2016، و22.103 خلال 2017.

ووفق التعداد نفسه، فإن سنة 2018 المنقضية، عرفت استقبال سواحل جزر البليار وشبه الجزيرة لـ 53.032 مهاجرا وصلوا عبر 1918 سفينة، وهو ما يعني ارتفاعا بـ 164 بالمائة مقارنة مع العام الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!