إنزكان | مشعوذ يطرد النوم من عيون جيرانه بدعوى الرقية الشرعية

الأسبوع

أفاد شهود عيان من إنزكان، أن منزلا معروفا يستخدم كمقر لما بات يعرف بالرقية الشرعية، من طرف أحد المشعوذين، خارج القانون والشرعية.
وعبر الكثير من المواطنين عن امتعاضهم وانزعاجهم من تصرفات هذا المشعوذ الذي يقدم نفسه راقيا شرعيا يداوي النساء من جميع الأمراض، كما أنه يضع حدا لعنوسة الفتيات، يشتغل بالنهار وإلى آخر الليل، بصوت جهوري مزعج يقلق راحة السكان، يستيقظ على وقعه حتى جيرانه في كوابيس جعلت الرعب يلازمهم، خوفا من أشباح الجن التي تلاحقهم، وهم يستحضرون الأصوات المزعجة التي تصدر من زبناء أو ضحايا هذا “الراقي” وهم يصرخون بكل ما أوتوا من قوة.
وقد بادر بعض السكان المجاورين لهذه “المصحة” الخارجة عن القانون والمشروعية، يستعطفون هذا الراقي / المشعوذ لخفض الأصوات المزعجة وتجنب الاشتغال ليلا، غير أنه رفض التجاوب مع الساكنة، بدعوى أن الجن يأبى الخروج من الضحية إن لم يعنفه بالتلاوة الجهورة، وأن زبناءه لا يملكون من أمرهم شيئا عندما يصرخون بأصوات مرعبة، وإنما الجن الذي يسكنهم هو الذي يصرخ؟!
هذا، وأضافت ذات المصادر، أن السلطة المحلية والأمن المحلي، على علم بالموضوع، لكنهما لم يحركا ساكنا، فهل ينتظرون حدوث ما وقع في مدينة بركان حتى يتدخلوا لتطبيق القانون؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!