كواليس صحراوية

النقابي ميارة يعلن عن ارتفاع معدل البطالة بالعيون

العيون – الأسبوع

  كشف الكاتب العام للذراع النقابي لحزب الاستقلال، النعمة ميارة، خلال لقاءاته التواصلية بالعيون والداخلة، عن الأسباب الحقيقية وراء انسحاب نقابة الاتحاد العام للشغالين من حوار الحكومة، بعد الاقتناع بعدم جدواها، مجددا التأكيد على أن تنظيم الملتقى الجهوي السابع، يندرج ضمن رؤية أعلى الهيئات التقريرية داخل الاتحاد العام للشغالين، لوضع منتسبي الإطار النقابي في صلب استراتيجية النقابة، مهاجما ما سماه “زيف ادعاءات وخطابات الحكومة”، وأيضا بغية تحضير المناضلين والمناضلات للدخول في خطوات نضالية غير مسبوقة، تكرس عدالة ومشروعية المطالب وتحصن المكاسب.

وجدد النعمة ميارة في مداخلته القوية، التشديد على ثبات اتحاد الشغالين واستماتته في الدفاع عن مواقفه الرامية إلى تحقيق توازن بين المطالب المشروعة للطبقة الشغيلة التي يجب التعجيل بتلبيتها من قبل الجهات المسؤولة، وبين استقرار البلاد والمساهمة في تطوير الاقتصاد الوطني، وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والتكريس للسلم المجتمعي، وخاصة ما يتعلق بخلق فرص الشغل وتحسين الدخل الفردي، مسهبا في الحديث عن القرارات الحكومية الارتجالية التي أنهكت القدرة الشرائية لعموم المواطنين والمواطنات، وأمعنت في التضييق على الحرية النقابية .
وسلط ميارة الضوء على أرقام مخيفة تتعلق بتربع جهة العيون الساقية الحمراء، على هرم البطالة على المستوى الوطني، داعيا الحكومة إلى تطبيق الجهوية في ما يتعلق بخلق مناصب الشغل بالقطاعات العمومية وشبه العمومية، وذلك “على قلتها”، على حد قوله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق