في الأكشاك هذا الأسبوع

طنجة | أكشاك لبيع الحلويات تتحول إلى أوكار لبيع الممنوعات

زهير البوحاطي. الأسبوع

انتشرت في الآونة الأخيرة بمدينة طنجة، وبشكل ملحوظ، أكشاك لبيع الحلويات والسجائر، خصوصا داخل الأحياء الشعبية، والتي اتضح أنها في الأصل، أوكار لبيع جميع أنواع المخدرات، بما فيها الأقراص المهلوسة، وكذا المشروبات الكحولية والسجائر المهربة.

وحسب العديد من الطنجاويين، فإن بعض هذه الأكشاك، تحولت إلى قنابل موقوتة قابلة للانفجار، خصوصا في وجه الشباب والفتيات، بسبب ترويج المخدرات في كل وقت، ليلا ونهارا، كما أنها صارت مصدر إزعاج وقلق وتهديد لاستقرار الساكنة، خاصة داخل الأحياء الشعبية وأمام أبواب المدارس.

واستطاعت بعض هذه الأكشاك، أن تنتشر في وقت قصير حتى غطت معظم المناطق والأحياء بطنجة، كما أنها خارج نقطة المراقبة، سواء من طرف السلطات أو الجماعات، مما يمنح لبعض أصحابها الحرية في ترويج البضائع الممنوعة والأقراص المخدرة المشابهة للحلويات.

ورغم التدخلات الأمنية المتكررة لنقط البيع هاته، إلا أن الوضع في تزايد، كما ظهرت فرق متفرقة تعمل على بيع ونقل جميع أنواع المخدرات بواسطة الدراجات النارية، لدفع الشبهات التي تحوم حول هذه الأكشاك التي لم تشملها حملات الإزالة التي قامت بها السلطة المحلية في حق الباعة المتجولين، حيث استثنت منها هذه الأكشاك العشوائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!