في الأكشاك هذا الأسبوع

مطلب إحداث نواة جامعية يفرض نفسه بالصحراء

العيون – الأسبوع

   اختار وزير التربية الوطنية ترأس أشغال المجلس الإداري لجهة الداخلة وادي الذهب، حتى لا يصطدم مع منتخبي جهة العيون الساقية الحمراء الذين سئموا من وعود وزراء التربية الوطنية، الذين كلما حضروا بالعيون إلا ووعدوا بأن تأسيس نواة جامعية، هو مسألة وقت فقط، وأن الميزانية مرصودة وفي طريقها للأجرأة.

ووجد الكاتب العام للوزارة، يوسف بلقاسمي، نفسه مضطرا لتقديم نفس الوعود لرئيسي الجهة والجماعة، حيث جدد حمدي ولد الرشيد، الدعوة وبشكل ملح لإنشاء جامعة متكاملة التخصصات بمدينة العيون، بما يفتح مجال البحث العلمي والأكاديمي ويغني أبناء المنطقة تكبد عناء السفر والتنقل لبعض مدن المملكة، وما يستتبع ذلك من إكراهات تثقل كاهل الأسر بالأقاليم الصحراوية، كما دعا ولد الرشيد كافة المتدخلين، للانكباب على تحقيق هذا الإنجاز باعتباره رافعة جوهرية للتنمية، مبرزا الحاجة الملحة لتشييد جامعة بمدينة العيون تستوعب طلاب وطالبات المنطقة، وتعزز المنظومة التربوية والتعليمية بكبرى حواضر الصحراء.

وتساءل ولد الرشيد في ذات السياق، عن الإجراءات المتخذة لمحاربة الاكتظاظ بصفوف التلاميذ، وبناء مدارس جديدة تتيح ظروفا أحسن وأنجع لتعزيز التمدرس لفائدة التلاميذ والتلميذات بالعيون، لافتا إلى أن المصالح المركزية لوازرة التربية الوطنية، مطالبة بمعالجة هذا الإكراه وفق مقاربة شمولية وتشاركية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Open

error: Content is protected !!